Accessibility links

logo-print

مجلس أوروبا مستاء من قرار ايطاليا ابعاد تونسي إلى بلاده


أعرب مجلس أوروبا اليوم الخميس عن استيائه من قيام إيطاليا بترحيل شخص تونسي رغم توصية المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان التي توقعت أن يتعرض لسوء المعاملة في تونس.

وعبر الأمين العام للمنظمة ثورنبيورن ياغلاند في بيان نشر في ستراسبورغ عن "أسفه الشديد" لقرار إيطاليا إبعاد محمد المناعي مطلع الشهر الجاري رغم طلب المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان عدم تسليمه.

وجاء تعبير ياغلاند عن موقفه لأول مرة بعد سلسلة من عمليات الإبعاد انتهكت بها إيطاليا المعاهدة الأوروبية لحقوق الانسان متجاهلة رأي المحكمة الاوروبية لحقوق الإنسان.

وتم إبعاد المناعي بعد ترحيل شخصين سابقين أيضا هما مراد الطرابلسي وسامي السيد بن خميس في شهر يونيو/حزيران عام 2008 إلى تونس للاشتباه في صلتهما بجماعات إسلامية متشددة رغم طلب قضاة ستراسبورغ الامتناع عن ترحيلهما.

وكان محمد المناعي قد تم اعتقاله في النمسا عام 2005 في إطار تحقيق حول أعمال إرهاب دولي وتسلمته إيطاليا في شهر يوليو/تموز عام 2005 حين أدين بالسجن خمس سنوات.

وأقر محضر الحكم ابعاده بعد نهاية فترة سجنه لكن المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان طالبت إيطاليا بعدم ترحيله.

XS
SM
MD
LG