Accessibility links

السويد تحذر من تحديد موعد لسحب القوات الأجنبية من أفغانستان


حذر وزير الخارجية السويدية كارل بيلت اليوم الخميس من تحديد موعد مسبق لسحب القوات الأجنبية من أفغانستان معتبرا أن ذلك الأمر يعد "خطيرا" كونه يبعث برسالة سيئة للشعب الأفغاني، على حد قوله.

وقال بيلت في ستوكهولم لدى عودته من زيارة إلى أفغانستان، إن "إعلان مواعيد الانسحاب أمر سيء وخطير ولا أريد توجيه رسالة إلى الشعب الأفغاني نقول له فيها إننا سنتخلى عنه في هذا الوقت أو ذاك".

وأضاف أن إعلان سحب القوات كما جرى "في الماضي مرارا يشكل أحد أسباب الصعوبات التي نواجهها الآن في أفغانستان".

وقال بيلت إن دعم بلاده لأفغانستان "لن يتوقف خلال السنوات المقبلة" مشيرا في هذا الصدد إلى قيام السويد بتعيين سفير جديد لها في أفغانستان وممثلة مدنية في مزار الشريف "على أمل تعزيز التواصل مع السكان والسلطات المحلية مع انتشار القوات العسكرية في آن واحد".

وأوضح بيلت أن البعثة السويدية في مزار الشريف ينبغي أن "تعطي إمكانية لتعزيز الاتصالات والحوار بين السلطات ومع المجتمع الأفغاني".

يذكر أن القوات السويدية في أفغانستان فقدت أربعة من جنودها حتى الآن منذ انضمامها إلى قوات حلف شمال الأطلسي (ايساف) عام 2002.

وتعتزم السويد زيادة عدد قواتها في أفغانستان إلى 630 جنديا بحلول عام 2011 بالمقارنة مع 500 جندي حاليا.
XS
SM
MD
LG