Accessibility links

مصر تعلن تأجيل قمة الاتحاد من أجل المتوسط خمسة أشهر بدعوى ضمان نجاحها


أعلنت الرئاسة المصرية اليوم الخميس تأجيل قمة الاتحاد من أجل المتوسط التي كان من المقرر عقدها في السابع من يونيو/حزيران المقبل إلى شهر نوفمبر/تشرين الثاني من العام الجاري"لضمان أكبر قدر من النجاح لها".

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية سليمان عواد الذي يرافق الرئيس حسني مبارك في زيارته إلى أثينا، لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية إن "الرئيس حسني مبارك أجرى مشاورات مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس وزراء اسبانيا خوسيه لويس ثاباتيرو وتم الاتفاق على تأجيل القمة لضمان اكبر قدر من النجاح لها وعلى أمل أن يكون هناك تقدم ملموس في المفاوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين لاستئناف عملية السلام في الشرق الأوسط".

وأضاف عواد أن الرئيس المصري أكد خلال هذه المشاورات أن نجاح القمة يستدعي "أن نضمن اكبر مشاركة فيها من الجانب العربي".

وكان وزير الخارجية الإسرائيلية افيغدور ليبرمان قد أعلن عزمه المشاركة في قمة الاتحاد من اجل المتوسط الشهر المقبل في برشلونة على الرغم من معارضة دول مثل مصر وسوريا لحضوره والتهديد بمقاطعة القمة.

وكان ليبرمان قد أصدر تصريحات قبل توليه منصبه الوزاري انتقد فيها الرئيس مبارك وقال "فليذهب إلى الجحيم" لرفضه زيارة إسرائيل، كما سبق له التهديد في تصريح آخر بتوجيه ضربة للسد العالي في صعيد مصر.

وتأسس الاتحاد من اجل المتوسط الذي تترأسه فرنسا ومصر، قبل عامين ويضم 43 دولة هي دول الاتحاد الأوروبي ال27 إضافة إلى تركيا وإسرائيل والدول العربية المطلة على البحر المتوسط.

ويهدف هذا الاتحاد إلى تجاوز الأزمات السياسية من خلال إقامة مشروعات ملموسة للتعاون بين دول شمال وجنوب المتوسط في مختلف المجالات.
XS
SM
MD
LG