Accessibility links

بيريز ينتقد المواقف "المتناقضة" لسوريا ويعتبر أن ترددها يحول دون التوصل إلى سلام مع إسرائيل


قال الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز اليوم الخميس إن عدم التوصل حتى الآن إلى اتفاق سلام بين إسرائيل وسوريا، يعود إلى التردد السوري المستمر منذ عهد الرئيس الأسد الأب، على حد تعبيره.

واعتبر بيريز خلال زيارته لمصانع الصناعات العسكرية الإسرائيلية اليوم الخميس أنه "لا يمكن لسوريا أن تتحدث عن السلام في الوقت الذي تواصل فيه تسليح نفسها".

وأكد أن "إسرائيل تسعى للسلام، كما أنها لا تشكل تهديدا للبنان أو سوريا" مشيرا في المقابل إلى أن "سوريا تواصل تسليح نفسها في حين أنها تدعي أنها مهتمة بالسلام مع إسرائيل".

مخزون من الصواريخ الموجهة إلى إسرائيل

وقال بيريز "إن سوريا تتخذ مواقف متناقضة في وقت واحد"، وذلك ردا على سؤال حول التصريحات الأخيرة التي أدلى بها الرئيس السوري بشار الأسد والتي قال فيها إن إسرائيل غير مهتمة حقا بالسلام .

وأوضح بيريز أن السوريين يتحدثون عن السلام من جهة، في حين يعملون في الوقت نفسه على بناء مخزون ضخم يضم 70 ألف صاروخ على الحدود الشمالية لإسرائيل موجهة جميعها إلى إسرائيل، على حد قوله.

وأكد الرئيس الإسرائيلي أن بلاده "لا تهدد لبنان، ولا تهدد سوريا، وان هدفها هو السلام فقط ".

وتابع قائلا "تؤسفني حقيقة أن سوريا تعتمد سياسة التردد ولا تتخذ أي خطوات حقيقية نحو السلام مع إسرائيل منذ عهد الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد الذي رفض دعوة الرئيس المصري السابق أنور السادات للانضمام إليه في معاهدة كامب ديفيد".

يذكر أن الرئيس السوري كان قد أعلن في مقابلة مع صحيفة السفير اللبنانية نشرت أمس الأول الثلاثاء أن بيريز قد عرض عبر نظيره الروسي ديمتري مدفيديف رسالة تعرب عن استعداد إسرائيل للانسحاب من هضبة الجولان في مقابل تخلّي سوريا عن علاقاتها مع إيران والمنظمات الفلسطينية واللبنانية.
XS
SM
MD
LG