Accessibility links

استقالة مدير الاستخبارات القومية الأميركية دينيس بلير


أعلن مدير الاستخبارات القومية الأميركية دينيس بلير الخميس استقالته من منصبه اعتبارا من الجمعة 28 أيار/مايو، في أول استقالة في صفوف كبار مسؤولي إدارة الرئيس باراك أوباما.

وقال بلير الذي ينسق عمل 16 وكالة حكومية، في بيان إلى مرؤوسيه "بكل أسف أبلغت الرئيس اليوم الخميس أني سأستقيل من منصبي كمدير للاستخبارات اعتبارا من الجمعة 28 مايو/ أيار الجاري. "

ومن ناحيتها، أوضحت محطة "ABC" أن هذه الاستقالة جاءت بعد أن فقد مدير الاستخبارات ثقة البيت الأبيض به.

وقالت وكالة أسوشييتد برس إن الفترة الأخيرة شهدت مشادات بين بلير ومدير وكالة الاستخبارات المركزية CIA ليون بانيتا، وتصريحات مثيرة للجدل أدلى بها في أعقاب محاولة تفجير طائرة متوجهة إلى ديترويت في يوم عيد الميلاد في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وكان بانيتا وبلير تخاصما في مايو/‏أيار‏‏ الماضي بعد أن اختار بلير أن يعتمد على ممثلين في السفارات الأميركية لتحصيل المعلومات بدلا من الاعتماد على مدراء لمكاتب الـCIA كما كان متبعا في السابق.

وكان تقرير صادر عن مجلس الشيوخ صدر قبل يومين انتقد مكتب بلير والوكالات الاستخباراتية الأخرى بسبب إخفاقات استخباراتية في الربط بين معلومات كان يمكن أن تمنع الهجمات المحتملة الأخيرة.

وأفاد مسؤولان حكوميان بأن عملية البحث عن بدائل له قد بدأت وأنه تم لقاء عدد من المرشحين.
XS
SM
MD
LG