Accessibility links

logo-print

سرقة لوحات لبيكاسو وماتيس تقدر قيمتها بـ 124 مليون دولار


سرق لصوص الأعمال الفنية لوحات لبابلو بيكاسو وهنري ماتيس واميديو موديلياني وفنانين آخرين من متحف بباريس في حادث سطو تقدر قيمته بنحو 100 مليون يورو أي ما يعادل 124.2 مليون دولار.

وقال مسؤولون من متحف الفن الحديث لمدينة باريس إنهم اكتشفوا اختفاء خمس لوحات بينها أعمال لفرنان ليجيه وجورج براك حين لاحظوا تحطم زجاج أحد النوافذ عندما فتحوا المتحف صباح يوم الخميس.

وقال كريستوف جيرار النائب الثقافي لعمدة باريس " هذه جريمة خطيرة بحق تراث البشرية."

وتابع جيرار أن السرقة ارتكبها "فرد أو فردان بدا عليهما التنظيم بوضوح."

ويعد حادث السطو هذا وهو الأحدث بعد سرقة 32 لوحة من متحف بيكاسو تقدر قيمتها بثمانية ملايين يورو في يونيو/ حزيران الماضي تثار العديد من التساؤلات حول مصير تلك اللوحات.

وقال روبرت ريد رئيس شعبة الفن في شركة التأمين المتخصصة هيسكوكس في لندن "الأرجح أن يكون الأمر من تدبير مجرمين يحاولون جمع أموال من مقتنيات المتحف أو الدولة أو من يتاجرون بها في العالم الخفي للمخدرات والسلاح."

وقال ريد إنه في بعض الأحيان يتم استرداد بعض الأعمال بعد سرقتها. وتم استرداد لوحة الصرخة لادوار مونش في عام 2006 بعد عامين من سرقتها بواسطة مسلحين من متحف مونش في النرويج.

ويقع متحف الفن الحديث في الحي 16 بباريس على ضفة نهر السين المواجهة لبرج إيفل.
XS
SM
MD
LG