Accessibility links

logo-print

غيتس: مسودة مشروع القرار حول فرض عقوبات على إيران أقوى من المتوقع


قال وزير الدفاع روبرت غيتس إن مسودة مشروع القرار الذي ينظر فيها أعضاء مجلس الأمن الدولي لفرض عقوبات على إيران أقوى مما كان يتوقع.

وأضاف "حسب تقديري، فانه إذا أجيز مشروع القرار هذا بصيغته الحالية، فانه سيكون إلى حد ما أقوى مما كنت أتوقع".

وقال غيتس إن إجازته بهذا الشكل يمكن أن تقنع إيران بتغيير سياستها المتعلقة ببرامجها النووية.

وأشار وزير الدفاع الأميركي إلى أن مشروع القرار ينطوي أيضا على جوانب أخرى، وقال "يوفر مشروع القرار منطلقا قانونيا جديدا يسمح للدول منفردة ومنظمات مثل الاتحاد الأوروبي باتخاذ إجراءات أكثر تشددا إلى حد كبير من جانبها تتجاوز إلى حد بعيد ما ينص عليه قرار مجلس الأمن في حد ذاته".

وشدد غيتس على أنه إذا حدث ذلك فإنه سيكون للقرار المتوقع تأثير أكبر من القرارات السابقة التي أصدرها مجلس الأمن لفرض عقوبات على طهران. وقالت وكالة الصحافة الفرنسية أن العقوبات المقترحة ستزيد من عزلة إيران وتقدم "أرضية قانونية" للدول والمنظمات لتبني إجراءات شديدة حيال النظام الإيراني الذي يشتبه الغربيون بأنه يسعى إلى امتلاك السلاح النووي تحت ستار نشاطات مدنية.

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي كان قد بحث الثلاثاء الماضي مشروع قرار جديد لفرض عقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي، مدعوما من الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن والتي تملك حق النقض (الفيتو).
XS
SM
MD
LG