Accessibility links

غمباري يدعو الحكومة السودانية لإبراز مزايا الوحدة قبل إجراء الاستفتاء


شدد السيد إبراهيم غمباري الممثل الخاص للبعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور على أهمية أن تسعى حكومة السودان لإبراز مزايا الوحدة لاسيما قبل إجراء الاستفتاء العام المقبل على مستقبل الجنوب.

وأضاف غمباري بعد أن قدم تقرير الأمين العام حول عمل البعثة وما أحرزته من تقدم إلى مجلس الأمن أنه إذا قرر جنوب السودان الانفصال فستكون لذلك آثاره على دارفور.

وقال "نظرا لأن بعض الجماعات المسلحة ومن بينها العدالة والمساواة يحاولون التحالف مع بعضِ الجماعات المتضررة في الجنوب، فان ذلك سيكون بمثابة مشكلة للحكومة التي يتحتم عليها حينئذ أن تبرز أهمية الوحدة".

ارتياح من تقرير غمباري

في المقابل، أعربت حكومة السودان عن ارتياحها إزاء التقييم المتوازن الذي ورد في تقرير الأمين العام للأمم المتحدة عن عمل البعثة المشتركة للإتحاد الأفريقي والأمم المتحدة حول الوضع في دارفور لاسيما ما تحقق بشأن تعزيز السلام وتوحيد الجماعات المسلحة.

وقال السفير عبد الحليم عبد المحمود مندوب السودان لدى الأمم المتحدة "ينبغي على جميع الأطراف الجلوس إلى طاولة المفاوضات عندما تستأنف المحادثات في الدوحة في يونيو المقبل لنمنح السلام فرصة".

ونفى مندوب السودان تعرض البعثة المشتركة لما يعوق أداءها مهامها على الوجه الأكمل.

وقال عبد المحمود "في رأيي أن السفير غمباري أطلع المجلس على الأنشطة التي تستهدف بناء السلام والثقة في دارفور، ولا حديث عن أي شيء يعوق عمل البعثة في الإقليم فضلا عن أن الحكومة تقدم الدعم اللازم للعمليةِ كلها."

وأضاف السفير عبد المحمود "أعتقد أن الحكومة كما يَعرف الجميع ملتزمة بعملية السلام، وستذهب إلى أبعد من ذلك لتثبتَ نجاح العملية عندما تبدأ المحادثات في الدوحة. ومن المهم التوصل إلى تسوية عن طريق التفاوض ليتمكن أبناء دارفور من المشاركةِ في الجهود التي ُتبذل لإرساء دعائمِ السلام في السودان."
XS
SM
MD
LG