Accessibility links

logo-print

كلينتون تبدأ جولتها الآسيوية بمحادثات في طوكيو على خلفية التوترات الأخيرة في شبه الجزيرة الكورية


بدأت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الجمعة جولة آسيوية تستمر أسبوعا استهلتها بزيارة لليابان تستغرق بضع ساعات على خلفية التوترات الأخيرة في شبه الجزيرة الكورية، بحسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وتأتي هذه الزيارة التي ستشمل الصين وكوريا الجنوبية، غداة تقرير للجنة تحقيق دولية اتهم كوريا الشمالية بأنها المسؤولة عن غرق سفينة حربية كورية جنوبية في مارس/آذار الماضي.

وقد غيرت هذه القضية برنامج وزيرة الخارجية الأميركية الذي أعد منذ فترة طويلة وكان يفترض أن ينتهي بجلسة "الحوار الاقتصادي والاستراتيجي" الصيني الأميركي في بكين في 24 و25 مايو/أيار.

وخلصت لجنة التحقيق الخميس إلى نتيجة مفادها أن طرادا كوريا شماليا أغرق السفينة شونان في 26 مارس/آذار مما أدى إلى مصرع 46 بحارا.

وقد أدانت واشنطن بشدة هذا "العدوان" وكذلك حلفتيها اليابان وكوريا الجنوبية.

وقال وزير الخارجية اليابانية كاتسويا أوكادا لكلينتون في بداية لقائهما أنه يريد أن يناقش "خصوصا مسألة غرق" البارجة وكذلك موضوعي الصين وإيران.

وأجابت كلينتون أن واشنطن ترغب في تعزيز التحالف مع اليابان التي تحتفل هذه السنة بمرور 50 عاما على إقامته. وقالت "نشاطركم قلقكم العميق في شأن غرق سفينة الدورية وأنا متلهفة لمناقشة هذه القضية".

وخلال محادثاتها في بكين، ستسأل وزيرة الخارجية الأميركية المسؤولين الصينيين حول "تقييمهم" للحادث الذي يفترض أن يطرح في مجلس الأمن الذي يتمتعون فيه بحق النقض.

وقال مصدر أميركي إن كلينتون ستستفيد أيضا من زيارتها "لإعداد مجموعة من الردود" عن غرق البارجة. ويمكن أن تقدم هذه الردود الأربعاء في 26 مايو/أيار في صول، المرحلة الأخيرة من جولتها.
XS
SM
MD
LG