Accessibility links

تنصيب سالفا كير رئيسا لمنطقة جنوب السودان التي تحظى بحكم شبه ذاتي


تم تنصيب سالفا كير الجمعة رئيسا لمنطقة جنوب السودان المتمتعة بحكم شبه ذاتي وذلك بعد إعلانه فائزا الشهر الماضي في أول انتخابات تعددية يشهدها السودان منذ نحو ربع قرن.

وقد أدى سالفا كير زعيم المتمردين الجنوبيين السابقين للحركة الشعبية لتحرير السودان، اليمين كأول رئيس منتخب لمنطقة جنوب السودان وذلك خلال حفل أقيم في جوبا التي تعد عاصمة جنوب السودان، حسب ما ذكر التلفزيون السوداني العام.

وكان كير قد حصل على 92.9 بالمئة من الأصوات في الانتخابات التي شابتها اتهامات تزوير ومشاكل لوجستية.

وفازت الحركة الشعبية بتسعة من مناصب الولاة العشرة في جنوب السودان كما هيمنت على معظم مقاعد الجمعية التشريعية في جنوب السودان.

ورفض منافسه الوحيد على رئاسة جنوب السودان لام أكول وزير الخارجية السوداني السابق (2007-2005) والعضو السابق في حركة التمرد الجنوبية، نتائج الانتخابات وقال إنها مزورة.

وكان عشرة ملايين سوداني بينهم 2.8 مليون في الجنوب، صوتوا بين 11 و15 ابريل/نيسان، في أول انتخابات تعددية في السودان منذ 1986.

كما أنها تعتبر أول انتخابات للرئاسة وللجمعية التشريعية في جنوب السودان اللتين ولدتا من اتفاق السلام عام 2005 بين شمال السودان وجنوبه.

وبعد 21 عاما من الحرب الأهلية التي خلفت مليوني قتيل وأربعة ملايين نازح، وقعت السلطات السودانية مع حركة التمرد الجنوبية في يناير/كانون الثاني 2005 اتفاق سلام تاريخيا نص على تنظيم انتخابات وطنية وعلى استفتاء حول بقاء منطقة الجنوب ضمن دولة السودان أو انفصالها عنها.
XS
SM
MD
LG