Accessibility links

logo-print

الحركات المسلحة الصومالية تستولي على مواقع للشرطة الصومالية في مقديشو


لقي خمسة أشخاص مصرعهم وأصيب تسعة آخرون في مواجهات اندلعت الجمعة بين القوات الحكومية والحركات المتمردة شمال مقديشو.

جاء ذلك عقب هجوم مباغت بالأسلحة الرشاشة وقذائف المورتر شنته الحركات المسلحة على مواقع القوات الحكومية في حي شبيس .وأكد شهود عيان لـ"راديو سوا" أن القوات الحكومية تقهقرت وأخلت مواقعها في مناطق التماس.

وتمكن مقاتلو حركة الشباب والحزب الإسلامي المعارضين من السيطرة على عدة مواقع للشرطة الصومالية قبل الانسحاب منها في وقت لاحق.

وفيما التزمت الحكومة الصومالية الصمت حول المواجهات الحالية ، قالت حركة الشباب إنها شنت هجوما محكما على مراكز متقدمة للشرطة الصومالية واستولت عليها بعد حرب استمرت لعدة ساعات.

ونقل مراسل" راديو سوا" ليبان عبدي علي عن الناطق باسم الحركة علي محمد راجي قوله في مؤتمر صحفي بمدينة كسمايو " إن المجاهدين حققو تقدما في المعارك المستمرة في مقديشو" مضيفا أن حركته على وشك الاستيلاء على المناطق الوسطى للبلاد بعد تحقيق انتصارات في الحروب التي خاضتها مع جماعة أهل السنة.

وفي حادث منفصل عثر صباح الجمعة على جثة لشاب وعليها آثار أعيرة نارية في شارع "دبكا" الذي يشهد عادة معركة ضارية بين القوات الحكومية وجماعة أهل السنة الصوفية من جهة ومسلحي الحركات المسلحة المتشددة.

XS
SM
MD
LG