Accessibility links

logo-print

الجيش الأميركي في العراق يفرج عن اثنين من الإيرانيين كان يعتقلهما


أفرج الجيش الأميركي في العراق عن اثنين من الإيرانيين كان يعتقلهما، حسب ما أكد الجمعة دبلوماسي في السفارة الإيرانية في بغداد لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال هذا الدبلوماسي رافضا كشف هويته إن" الجيش الأميركي أفرج عن إيرانيين اثنين اثر تعاون مع مكتب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي والسفارة الإيرانية".

ورفض الدبلوماسي إعطاء مزيد من التفاصيل وتوضيح ما إذا كان الإفراج عن الإيرانيين على علاقة بالجهود الأميركية المبذولة للإفراج عن ثلاثة أميركيين معتقلين في إيران منذ عشرة أشهر بتهمة التجسس.

وردا على سؤال، لم يدل الجيش الأميركي بأي تعليق.

وكانت أمهات الأميركيين الثلاثة قد تمكن الجمعة من مقابلة أولادهن مجددا في طهران، بحسب محامي المعتقلين.

وأثناء لقائهن أولادهن صباح الخميس في فندق في العاصمة الإيرانية، توسلت أمهات الأميركيين الثلاثة إلى السلطات الإفراج عنهم، مطالبات بـ "مبادرة إنسانية".

وكان الأميركيون الثلاثة قد اعتقلوا في 31 يوليو/تموز 2009 في الأراضي الإيرانية قرب الحدود العراقية التي عبروها خطأ أثناء قيامهم برحلة في كردستان العراق.

واتهموا مرارا بالدخول بطريقة غير شرعية إلى إيران وبالتجسس، إلا أن واشنطن نفت على الدوام هذه التهمة مطالبة بالإفراج عنهم.
XS
SM
MD
LG