Accessibility links

نتانياهو وعريقات يقولان إن محادثات كل جانب مع ميتشل تناولت قضايا مختلفة عن الآخر


غادر المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل إسرائيل مساء الخميس منهيا بذلك الجولة الثانية من المحادثات غير المباشرة في ظل إدعاء كل طرف أن الاتصالات التي قام بها مع الوسيط الأميركي تركزت على أمور مختلفة تماما عما أثاره الطرف الآخر.

وقالت صحيفة جروسليم بوست في عددها الصادر الجمعة إنه في أعقاب اجتماع استمر ثلاث ساعات مع ميتشل أصدر رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بيانا قال فيه إن القسم الثاني من اجتماعهما تركز على قضية المياه بينما تناول القسم الأول من الاجتماع عددا من القضايا بما في ذلك بوادر قد تقوم بها إسرائيل إزاء الفلسطينيين.

وكان صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين قد قال الأربعاء إن مباحثات رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مع ميتشل تركزت على قضايا مثل الحدود واللاجئين.

وأشارت الصحيفة إلى أن فريق ميتشل لم يفصح عن أي معلومات حول ما تناولته المحادثات مما أسفر عن استنتاجات مفادها أن أيا من الجانبين لم يصرح إلا بما يرغب في التحدث عنه والتركيز عليه أو أن ميتشل يتحدث الآن عن قضايا مختلفة مع كل جانب وأنه في النهاية سيطلب من الجانبين التركيز على قضايا موحدة.

وقالت الصحيفة إن جدول أعمال المحادثات ظل قضية مثار خلاف حاد بين الجانبين لأشهر.

ومضت الصحيفة إلى القول، إن ميتشل الذي مكث في المنطقة ثلاثة أيام فقط، من المتوقع أن يعود إلى المنطقة خلال أسبوعين لاستئناف المفاوضات. وفي غضون ذلك سيعود مستشاره ديفيد هايل إلى المنطقة لمواصلة اتصالاته مع الطرفين.
XS
SM
MD
LG