Accessibility links

دراسة: اليوغا تخفف من مشاكل النوم لدى مرضى السرطان


أشارت دراسة حديثة إلى أن مرضى المتعافين من السرطان الذين خضعوا لبرنامج لتعلم رياضة اليوغا لمدة شهر عبروا عن شعورهم بتحسّن في نوعية حياتهم، وبتعب أقل، وقدرة على النوم بشكل أفضل واعتمادهم بشكل أقل على الأدوية المنوّمة.

وقد أعد الدراسة باحثون في جامعة روتشستر في نيويورك، ويتوقع أن تعرض نتائجها التي تعد الأكبر حول هذا الموضوع في المؤتمر السنوي للجمعية الأميركية لطب الأورام ASCO في يونيو/حزيران في شيكاغو.

ويعاني 80 بالمئة من مرضى السرطان من مشاكل في النوم أثناء تلقيهم العلاج ويقول ثلثاهم إن تلك المشاكل تستمر حتى بعد انتهاء فترة العلاج.

وعلى الرغم من هذه النسبة العالية، إلا أنه لا توجد لها الكثير من الحلول.

وقد شملت الدراسة 410 من المرضى الذين تعافوا من السرطان ويبلغ متوسط عمرهم 54 عاما وكانوا أكملوا علاجاتهم منذ شهرين إلى 24 شهرا، لكنهم كانوا لا يزالون يعانون من مشاكل في النوم. وكان المرضى كلهم تقريبا نساء، ثلاثة أرباعهن أصيبوا بسرطان الثدي.

ولم يكن المرضى مارسوا رياضة اليوغا خلال الأشهر الثلاث السابقة.

وقد قسم المرضى إلى فريقين: فريق أخضع لعناية دورية اعتيادية يتلقاها المتعافون من السرطان، وأخضع الفريق الثاني إلى العناية الدورية أضيف إليها درسان في الأسبوع في اليوغا مدة أحدهما 75 دقيقة على مدى أربعة أسابيع.

وشملت دروس اليوغا تمارين الإطالة اللطيفة وأوضاع اليوغا في حالات الجلوس والوقوف والتمدد والتحرك، إضافة إلى تمارين في التنفس التي تركز على الاسترخاء، والتمارين الذهنية مثل المراقبة والملاحظة والتخيل.

وقد قال المشاركون في برنامج اليوغا إنهم شهدوا تحسنا في نوعية النوم لديهم بنسبة 22 بالمئة، في حين قال المشاركون في مجموعة التحكم إنهم شهدوا تحسنا بنسبة 12 بالمئة فقط.
XS
SM
MD
LG