Accessibility links

logo-print

كلينتون تصل إلى بكين للمشاركة مع وزير الخزانة تيموثي غايتنز في حوار مع الصين


وصلت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الأحد إلى بكين حيث ستشارك الاثنين والثلاثاء مع وزير الخزانة تيموثي غايتنر في "ثاني حوار استراتيجي واقتصادي" بين الصين والولايات المتحدة.

وكانت كلينتون قبل وصولها إلى بكين في شنغهاي حيث زارت معرض شنغهاي العالمي.

وتبدأ كلينتون يرافقها وزير الخزانة محادثات الاثنين تستمر يومين مع نائب رئيس الوزراء وانغ كيشان في إطار الحوار الاستراتيجي والاقتصادي السنوي.

وسيكون التوتر في شبه الجزيرة الكورية على رأس المواضيع التي ستطرح على بساط البحث بعد أن خلصت لجنة دولية الخميس إلى أن غواصة كورية شمالية دمرت البارجة الكورية الجنوبية شيونان في مارس/آذار الماضي ما أدى إلى مقتل 46 بحارا.

تعاون أميركي صيني

ويتوقع أن تطلب كلينتون تعاون بكين لدعم رد ضد كوريا الشمالية التي تعتمد إلى حد كبير على الصين حليفتها الرئيسية في التجارة والدعم الدبلوماسي.

وشددت كلينتون في شنغهاي على أهمية التعاون الأميركي الصيني حول هذه الملفات. وأضافت أن "كل تحد نواجهه تقريبا في العالم يتطلب تعاون الولايات المتحدة والصين."

بيونغ يانغ تهدد

ورفضت بيونغ يانغ نتائج التحقيق وهددت بشن حرب في حال عاقبتها الأسرة الدولية.

وإثر إعلان اللجنة نتائجها أدان المجتمع الدولي كوريا الشمالية، لكن دعم بكين أساسي لأي تحرك في الأمم المتحدة بهدف عزل بيونغ يانغ. والصين واحدة من الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي.

ويذكر أن العلاقات بين واشنطن وبكين تحسنت في الآونة الأخيرة بعد توتر مطلع السنة بسبب صفقات بيع الأسلحة لتايوان واستقبال أوباما الدالاي لاما في البيت الأبيض وخلافات حول التجارة والانترنت.

لكن يتوقع أن يبحث الجانبان في الخلافات المتعلقة بالتجارة والاستثمارات بدءا بدعوة واشنطن إلى تحسين سعر صرف اليوان مقابل الدولار.

ويتهم البعض في الكونغرس بكين بخفض قيمة العملة المحلية لإعطاء دفع لصادراتها.

اعتماد مبدأ الانصاف

وقالت وزيرة الخارجية الأميركية "لكي تكون المبادلات التجارية مربحة في أي اقتصاد ولكي تحقق المكاسب التي يفترض أن تحققها لا بد من اعتماد مبدأ الانصاف لتتنافس الشركات المحلية والعالمية بحرية وشفافية."

وفي أبريل/نيسان أشار تقرير سنوي وضعه ممثل التجارة الأميركي رون كيرك إلى أن الصين وضعت عقبات جديدة أمام المنافسة الأجنبية مع قواعد تعود بالفائدة على الشركات المحلية.

وقالت كلينتون "من أولوياتنا تشجيع علاقات اقتصادية أكثر توازنا بين الولايات المتحدة والصين."
XS
SM
MD
LG