Accessibility links

مشروع قانون إسرائيلي بتشديد ظروف اعتقال ناشطي حماس للضغط لإطلاق سراح شاليت


وافقت لجنة وزارية إسرائيلية الأحد على مشروع قانون يرمي إلى تشديد ظروف اعتقال ناشطين من حركة حماس ردا على الشروط المفروضة على الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت المحتجز في قطاع غزة.

وأعلن ثلاثة نواب إسرائيليين يمينيين يقفون وراء مشروع القانون أن الهدف هو إعطاء الحكومة وسائل للضغط على المجموعات الإرهابية لحملها على قبول اتفاق لتبادل الأسرى متهمين الفصائل الفلسطينية باعتقال شاليت في ظروف لا إنسانية.

ولم يتلق الجندي شاليت الذي أسر عند الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة في يونيو/حزيران 2006 في عملية تبناها الجناح العسكري في حركة حماس وفصيلان مسلحان آخران، زيارة اللجنة الدولية للصليب الأحمر ولا عائلته ولا محامين.

وبحسب اقتراحات البرلمانيين الثلاثة لن يسمح سوى لمحامي المعتقلين الفلسطينيين بزيارتهم إضافة إلى ممثلي الصليب الأحمر مرة كل ثلاثة أشهر.

كما ستتمكن سلطات السجون من إيداعهم زنزانات منفردة لفترات طويلة وحرمانهم لفترات غير محددة من تلقي زيارات عائلاتهم ومحاميهم.

ويقول مكتب الإحصاءات المركزي الفلسطيني إن إسرائيل تعتقل أكثر من سبعة آلاف فلسطيني بينهم 270 تقل أعمارهم عن 18 سنة.
XS
SM
MD
LG