Accessibility links

logo-print

دراسة أميركية تشير إلى زيادة في وتيرة النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة العام المقبل


أشارت دراسة استقصائية في شيكاغو عن التوقعات الاقتصادية الرائدة إلى زيادة في وتيرة النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة السنة المقبلة مع زيادة في وتيرة الإنفاق لدى المستهلكين والشركات.

وقد بدأ التقدير الذي نشرته الجمعية الوطنية لاقتصاد الأعمال، أكثر تفاؤلا من الدراسة التي تمت في فبراير/شباط الماضي.

وتوقعت لجنة من الخبراء أن يزداد نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في عام 2010 بنسبة 3,1 بالمئة، و3,2 بالمئة في عام 2011.

وتوقع الاقتصاديون أيضا أن تشهد نسبة البطالة تدنيا مع نهاية السنة الحالية لتصل إلى 9,4 بالمئة، و8,5 بالمئة مع نهاية عام 2011.

وقالت رئيسة الجمعية الوطنية لاقتصاد الأعمال إن الاقتصاد في شكل جيد ومعقول، إلا أنها أضافت أن المتنبئين قلقون للغاية من أثر العجز الفيدرالي الكبير في المستقبل.
XS
SM
MD
LG