Accessibility links

logo-print

الجيش الأميركي سيجري تدريبات بحرية مع كوريا الجنوبية بعد اتهام كوريا الشمالية بإغراق بارجة


قال الجيش الأميركي الاثنين إنه سيجري تدريبات ضد الغواصات وتدريبات بحرية مع كوريا الجنوبية "في المستقبل القريب" بعد أن اتهمت صول جارتها الشمالية بإغراق بارجة لها.

وصرح بريان ويتمان المتحدث باسم البنتاغون للصحافيين بأن قرار إجراء مناورات ضد الغواصات وعمليات تدريب بحرية مع الجيش الكوري الجنوبي جاء ردا على "نتائج التحقيق في الحادث الذي وقع مؤخرا."

وخلصت لجنة تحقيق دولية برئاسة كوريا الجنوبية إلى وجود أدلة تثبت أن طوربيدا كوريا شماليا أدى إلى انشطار البارجة البالغة زنتها 1200 طن في 26 مارس/ آذار في البحر الأصفر.

قرار بإدانة كوريا الشمالية

من جانب آخر، يعتزم مجلس النواب الأميركي التصويت على قرار يدين كوريا الشمالية يإغراقها البارجة الحربية الكورية الجنوبية ويطالب بيونغ يانغ بالاعتذار رسميا عن الاعتداء.

ويتضمن القرار الذي سيصدر بدعم الديموقراطييين والجمهوريين، رسالة تعزية ودعم لأسر 46 بحارا كوريا جنوبيا قضوا في حادث غرق البارجة الذي وقع في 26 مارس/آذار الماضي.

ويحث القرار المجتمع الدولي على توفير الدعم اللازم لكوريا الجنوبية التي تستعد للرد على اعتداء بيونغ يانغ ودعوة الأمم المتحدة إلى فرض عقوبات على كوريا الشمالية، على أن يشدد على دعم الولايات المتحدة الدائم لحليفتها كوريا الجنوبية.
XS
SM
MD
LG