Accessibility links

logo-print

المدعي العام الإيراني يفرج عن المخرج بناهي بكفالة


أعلن مدعي عام طهران عباس جعفري دولت أبادي الاثنين أن القضاء الايراني أمر باخلاء سبيل المخرج الايراني جعفر بناهي، المحتجز منذ الأول من مارس/آذار، بكفالة.

ونقلت وكالة الأنباء الطلابية عن دولت أبادي قوله "خلال لقاء مع هذا الأخير الخميس في سجن ايوين، جرى بحث طلبه اخلاء سبيله قبل المحاكمة وتم قبوله".

وأضاف "تقرر أن يطلق سراحه بعد دفع كفالة. وتتخذ حاليا الاجراءات القضائية والادارية" للافراج عنه.

قال المدعي العام "إن ملف الاتهام لهذا الاخير سيحال في الوقت نفسه إلى المحكمة الثورية في طهران للنظر فيه".

وقد اعتقل جعفر بناهي البالغ من العمر49 عاما الذي يدعم علنا معارضة الرئيس احمدي نجاد، في الأول من مارس/آذار في منزله في طهران مع 16 شخصا آخر.

وقد أثارت عملية اعتقاله موجة استنكار دولية وكذلك نداءات عدة للافراج عنه وخصوصا في الأيام الأخيرة بمناسبة مهرجان كان السينمائي حيث كان من المقرر أن يشارك المخرج في لجنة التحكيم.

وفي مطلع مارس/آذار، أكد جعفر أبادي أن المخرج لم يعتقل "لأنه فنان أو لاسباب سياسية".

وقال "لقد إنه أعتقل بناء على أمر قضائي لأنه ارتكب جريمة"، من دون أن يوضح طبيعة هذه "الجريمة".

وفي منتصف ابريل/نيسان، أكدت وزارة الثقافة والارشاد مع ذلك أن التوقيف "قضية امنية" وأن المخرج "كان يعد لفيلم ضد النظام يتناول الاحداث التي تلت الانتخابات"، في اشارة إلى التظاهرات التي تلت اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد المثيرة للجدل.

وقد بدأ بناهي اضرابا عن الطعام منذ عشرة ايام احتجاجا على حبسه، في حين طالبت عدة شخصيات في المجال الفني بالافراج عنه.

وفي مطلع مايو/أيار، تم توقيع عريضة في الولايات المتحدة تضم أسماء معروفة مثل المخرجين ستيفن سبيلبرغ ومارتن سكورسيز تدعو السلطات في طهران للافراج عن المخرج الايراني جعفر بناهي.

ووقع العريضة أيضا عدد من النجوم مثل روبرت دي نيرو، وروبرت فرنسيس فورد كوبولا، وجويل وايتان كوين، ومايكل مور، واوليفر ستون.

وقد تكرر اسمه في مهرجان كان. واثناء حفل الافتتاح، بقي الكرسي المخصص له شاغرا في قصر المهرجانات.

وفي 15 مايو/أيار، وفي رسالة كتبت في السجن وتليت على سلالم القصر، أعلن المخرج براءته ونفى تصوير فيلم ضد النظام الايراني.

والاحد، رفعت الممثلة الفرنسية جوليات بينوش لافتة عليها اسم بناهي عندما جاءت تتسلم جائزتها.

وفي ايران، طالب 85 مخرجا ايرانيا بالافراج عن المخرج جعفر بناهي المعتقل منذ الاول من مارس/آذار، وفق ما نقلت السبت وكالة الأنباء العمالية.

ووقع المخرجون، ومعظمهم شبان، رسالة كتبوا فيها "نحن الموقعين ادناه، مجموعة من المخرجين المستقلين، نريد الافراج عن جعفر بناهي وعملا سريعا يتصل بوضعه وطلباته في السجن".

ويعتبر جعفر بناهي أحد مخرجي "الجيل الجديد" من السينمائيين الايرانيين المشهورين في الخارج. فقد حاز جائزة الاسد الذهبي في مهرجان البندقية سنة 2000 عن فيلمه "الدائرة"، وجائزة الدب الفضي في مهرجان برلين سنة 2006 عن فيلمه "تسلل".

وحصل مرتين على جوائز في مهرجان كان "الكرة البيضاء" الذي حصل على الكاميرا الذهبية في 1995 و"الذهب الاحمر" الذي حصل على جائزة لجنة "نظرة ما" سنة 2000.
XS
SM
MD
LG