Accessibility links

ساركوزي يجري إتصالا هاتفيا مع أردوغان حول ملف إيران النووي


أجرى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الاثنين محادثة هاتفية مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان حول المسألة النووية الايرانية، كما اعلنت الرئاسة الفرنسية في بيان لها الإثنين.

وقال البيان "إن المحادثة تناولت المسألة النووية الايرانية ومشروع تزويد الوقود النووي لمفاعل الابحاث في طهران".

وأوضح قصر الاليزيه أن هذه المحادثة تاتي في اطار تسلم الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاثنين رسالة من ايران تتعلق بالاتفاق البرازيلي التركي الايراني حول تبادل اليورانيوم الايراني الضعيف التخصيب.

من جهته، أعلن مكتب أردوغان أن رئيس الحكومة التركية حاول اقناع ساركوزي بدعم الاتفاق.

وقال أردوغان بحسب البيان الذي وزعه مكتبه "إن رد مجموعة فيينا حتى الآن مهم للغاية. ننتظر من فرنسا بصفتها عضوا دائم العضوية في مجلس الأمن الدولي، وعضوا في مجموعة فيينا التي تضم الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا، أن تدعم هذا الاتفاق وتطبقه".

وشكر ساركوزي تركيا على جهودها، لكنه أشار إلى أن على ايران أن تتخلى عن تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة، بحسب البيان.

وأضاف "لنبق على اتصال ولنمنح الحوار بعض الوقت".

وكانت ايران قد أبلغت الوكالة الذرية الاثنين بالاتفاق الايراني البرازيلي التركي حول تبادل اليورانيوم الذي ابرم في 17 مايو/أيار في طهران.

وينص الاتفاق على تبادل 1200 كلغ من اليورانيوم الايراني الضعيف التخصيب 3.5 بالمئة على الأراضي التركية مقابل 120 كلغ من الوقود المخصب بنسبة 20 بالمئة تقدمه الدول الكبرى لاستخدامه في مفاعل الابحاث النووية لاغراض طبية في طهران.

الخارجية الأميركية تتلقى نسخة من الرسالة الإيرانية
XS
SM
MD
LG