Accessibility links

logo-print

مصادر دبلوماسية تعتبر الاتفاق لتبادل اليورانيوم الإيراني غير قابل للتطبيق


أعلنت مصادر غربية في الأمم المتحدة الاثنين أن الاتفاق الذي وقعته إيران مع البرازيل وتركيا هو غير قابل للتطبيق من الناحية التقنية لان المهلة المحددة لتخصيب اليورانيوم هي قصيرة جدا.

وقال دبلوماسي فضل عدم الكشف عن هويته إن هذا الاتفاق "هو غير قابل للتنفيذ تقنيا. يريد الإيرانيون أن ينتج الوقود خلال عام ولكن الأمر يتطلب على الأقل عام ونصف" للتوصل إلى هذا الأمر.

وينص الاتفاق الثلاثي الموقع في 17 مايو/أيار في طهران على تبادل 1200 كلغ من اليورانيوم الإيراني الضعيف التخصيب على الأراضي التركية مقابل 120 كلغ من الوقود المخصب بنسبة 20 بالمئة تقدمه الدول الكبرى لاستخدامه في مفاعل الأبحاث النووية لأغراض طبية في طهران.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أعلنت أنها تبلغت من إيران بالاتفاق الإيراني التركي البرازيلي حول تبادل اليورانيوم الذي تأمل طهران أن يطمئن الأسرة الدولية بشأن برنامجها النووي.

وقال الناطق باسم الوكالة جيل تيودور إن إيران أبلغت الوكالة بالاتفاق بينما تشتبه القوى الكبرى والأمم المتحدة بان طهران تسعى لامتلاك سلاح ذري على الرغم من نفي الجمهورية الإسلامية لذلك.

وسلم دبلوماسيون إيرانيون الوكالة رسالة تبليغ بالاتفاق الثلاثي والتي وقعها رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي اكبر صالحي خلال اجتماع في مقر إقامة المدير العام للوكالة الياباني يوكيا امانو في فيينا.
XS
SM
MD
LG