Accessibility links

logo-print

قبيلة يمنية تنفذ هجوما على أنبوب نفطي ثأرا لأحد وجهائها الذي قتل في غارة حكومية


شن مسلحون من قبيلة آل شبوان اليمنية اليوم الثلاثاء هجوما بقذائف صاروخية على أنبوب نفطي في شرق اليمن ثأرا لمقتل أحد وجهاء القبيلة على سبيل الخطأ في غارة شنها الطيران اليمني على موقع للقاعدة.

وقال مصدر قبلي إن عناصر مسلحين من آل شبوان أطلقوا قذائف صاروخية على الأنبوب الذي يمر في أرضهم بمحافظة مأرب في شرق البلاد، "ثأرا لمقتل الأمين العام للمجلس المحلي في محافظة مأرب جابر علي الشبواني" الذي كان يتفاوض مع أحد عناصر القاعدة لتسليم نفسه عندما وقعت الغارة.

وقد أقرت السلطات اليمنية بمقتل الشبواني على سبيل الخطأ، وأعربت اللجنة الأمنية العليا عن الأسف لمقتله فيما أصدر الرئيس اليمني علي عبدالله صالح توجيهات بتشكيل لجنة تحقيق في الحادث.

ويبلغ طول الأنبوب الذي تعرض للهجوم 480 كيلومترا وهو ينقل النفط من حقول صافر في مأرب إلى الصليف على البحر الأحمر.

ولم يتضح بشكل رسمي مدى تضرر الأنبوب أو ما إذا كانت عمليات ضخ النفط قد توقفت، إلا أن مصدرا قبليا أكد أن "النفط يتسرب من الأنبوب إلى المزارع المجاورة" وأنه "لا يزال بالامكان مشاهدة أعمدة اللهب" المتصاعدة منه.

XS
SM
MD
LG