Accessibility links

تباين الرؤى حول وجود تأثير إيراني في مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية


شددت بعض القوى السياسية على وجود تأثير إيراني في مسار مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية، في ما نفى عضو في ائتلاف "دولة القانون "بزعامة رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي ضغط طهران على ائتلافه للتحالف مع نظيره الوطني العراقي .

قائمة "العراقية" بزعامة رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي أعلنت وفي أكثر من تصريح على لسان العديد من أعضائها وجود ضغوط إيرانية، للوقوف ضد ممارسة "حقها" الدستوري في تشكيل الحكومة. وعزا عضو القائمة مصطفى الهيتي أسباب ذلك بالقول :

"وردتنا أخبار كثيرة أنه لو تولت قائمة "العراقية" قمة الهرم التنفيذي، ربما ستعاد كما يقال الحرب مع إيران، وما عزز ذلك تدخل بعض الأطراف لتأجيج هذه الحالة، ونقول لهم إن قائمتنا مسالمة، وفي الوقت نفسه طالبنا الجانب الإيراني بعد التدخل في الشأن العراقي".

وعلى الرغم من نفي ائتلافي "دولة القانون "والوطني العراقي التدخل الإيراني، لتحقيق تحالف بين الائتلافين، إلا أن أمين عام كتلة الأحرار الممثلة للتيار الصدري في الوطني العراقي أمير الكناني، أكد في تصريح سابق لـ"راديو سوا" تأثير طهران في مفاوضات تشكيل الحكومة:

"إيران لديها مصالح كبقية الدول الإقليمية، وتشعر بوجود عامل تهديد، نتيجة القوات الأميركية التي ما زالت في العراق، فضلا عن ملفها النووي، لذلك هي تحاول أن يكون لها موطىء قدم في الدولة العراقية بالضغط على السياسيين الموالين لها".

وعلى خلاف ما ذكره الكناني نفى عضو ائتلاف "دولة القانون" عدنان السراج فرض إيران فكرة اندماج وتحالف الائتلافين، موضحا " إذا كان بعضهم يدعي بوجود تدخل وفرض إيراني لاندماج وتحالف دولة القانون والوطني العراقي فهذا الكلام غير صحيح".

وتستقبل العواصم العربية والإقليمية العديد من القادة السياسيين والمسؤولين العراقيين منذ إعلان النتائج الأولية للانتخابات التشريعية.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG