Accessibility links

إعلان كارثة في مصايد الأسماك في ثلاث ولايات أميركية


أعلنت الحكومة الأميركية "كارثة في مصايد الأسماك" في كل من ولايات لويزيانا ومسيسبي وألاباما المنتجة للمأكولات البحرية جراء التسرب النفطي في خليج المكسيك، وهو ما يجعل تلك الولايات مؤهلة للحصول على أموال فيدرالية.

وقال وزير التجارة جاري لوك في بيان إن إعلان الكارثة جاء استجابة لطلبات من بوبي جيندال حاكم لويزيانا وهالي باربر حاكم مسيسبي، وأنه اتخذ بسبب الصعوبات الاقتصادية الكبيرة المحتملة التي قد يسببها التسرب النفطي للصيادين والشركات والمجتمعات التي تعتمد على تلك المصايد.

وأضاف أن القرار سيساعد على ضمان أن تكون الحكومة الفيدرالية في وضع يمكنها من تعبئة كل أنواع المساعدة التي قد يحتاج إليها الصيادون ومجتمعات الصيد.

من ناحية أخرى قالت ليزا جاكسون مديرة وكالة حماية البيئة إن الحكومة الأميركية أمرت شركة BP النفطية بأن "تقلص بشكل كبير" استخدامها للمواد الكيميائية في مكافحة البقعة النفطية الضخمة في خليج المكسيك.

وتقدم صناعة المأكولات البحرية التي يبلغ حجمها 2.4 مليار دولار في لويزيانا ما يصل إلى 40 بالمئة من إمدادات الأغذية البحرية الأميركية وتوظف أكثر من 27 ألف شخص.

ولويزيانا هي ثاني أكبر مصدر لصيد المأكولات البحرية الأميركية وأكبر مورد للروبيان أو الجمبري والمحار فضلا عن الكابوريا وجراد البحر.
XS
SM
MD
LG