Accessibility links

logo-print

إدارة اوباما تطلب منح المسؤولين في الفاتيكان حصانة تمنع ملاحقتهم قضائيا في أميركا


طلبت إدارة الرئيس باراك اوباما من المحكمة الأميركية العليا إعطاء كبار المسؤولين في الفاتيكان وبينهم البابا حصانة تحول دون ملاحقة أي منهم قضائيا في الولايات المتحدة على خلفية قضايا الاستغلال الجنسي للأطفال، حسب وثيقة حصلت وكالة الصحافة الفرنسية على نسخة منها الثلاثاء.
ويأتي طلب الإدارة بعد أن كان الفاتيكان قد قدم في شهر فبراير/شباط الماضي طلبا إلى المحكمة الأميركية العليا لنقض قرار صادر عن محكمة استئناف أميركية يقضى برفع الحصانة عن الفاتيكان في مسألة تورط كاهن في فضيحة استغلال جنسي لأطفال في ولاية اوريغون غرب الولايات المتحدة.
وطلب القضاة التسعة في هذه المحكمة رأي الإدارة الأميركية بشأن هذا الملف، كما يفعلون عادة عندما ينظرون في قضايا تمس العلاقات الدبلوماسية.
واعتبر محامو الإدارة الأميركية أن هذا الملف "لا يستحق إجراء بحث شامل"، وأوصوا المحكمة العليا بالاكتفاء ب"إلغاء قرار" المحكمة الأميركية والطلب منها إعادة دراسة الملف.
ويرفض الفاتيكان بشكل قاطع أن يمثل أحد كبار مسؤوليه أو البابا أمام محكمة أميركية لتقديم إفادة بشأن قضية الاستغلال الجنسي.
وكان شخص أميركي طلب عدم الكشف عن اسمه قد أعلن تعرضه لاستغلال جنسي من قبل كاهن ايرلندي في الستينيات في مدينة بورتلاند في ولاية اوريغون، كما انتقد سلطات الفاتيكان لعدم قيامها بمعاقبة الكاهن أو تنحيته من عمله.
XS
SM
MD
LG