Accessibility links

سلاح الطيران الأميركي يجري تجربة على صاروخ عابر للقارات تفوق سرعته ست مرات سرعة الصوت


اختبر سلاح الطيران الأميركي الأربعاء في المحيط الهادئ صاروخا عابرا للقارات تفوق سرعته ست مرات سرعة الصوت أي أكثر من سبعة آلاف كيلومتر بالساعة.

وصمم هذا النوع من السلاح لضرب أهداف تبعد ساعة على الأقل ويمكن أن يحل محل الصواريخ البالستية المستعملة حاليا. وتشك بعض الدول بأن الولايات المتحدة تسعى لجعله سلاحا نوويا.

ودامت رحلة اختبار الصاروخ "X-51 A WaveRider" حوالي 200 ثانية، وهي أطول مسافة يحققها سلاح من هذا النوع.

ومن ناحيته، أوضح سلاح الطيران أنه بعد حوالي 200 ثانية "حدث خلل وانتهت رحلة الصاروخ" موضحا أن مهندسيه يعملون لتحديد أسباب المشكلة.

وأطلق الصاروخ من على قاذفة "B-52" أقلعت من قاعدة ادواردز في كاليفورنيا. ووصل الصاروخ إلى علو حوالي 21300 متر.
XS
SM
MD
LG