Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • تحطم مقاتلة روسية لدى محاولتها الهبوط على حاملة طائرات في البحر المتوسط

الأسد يبحث مع وفد أوروبي السلام في الشرق الأوسط والعلاقات بين الاتحاد وسوريا


استقبل الرئيس السوري بشار الأسد الأربعاء وفد لجنة العلاقات مع المشرق في البرلمان الأوروبي برئاسة ماريو دافيد، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا."

ودعا الرئيس الأسد إلى إطلاق مقاربات وسياسات جديدة تتناسب مع المتغيرات التي طرأت على المنطقة بما يعزز الدور الأوروبي مؤكداً أن ذلك هو السبيل الأنجع لتعزيز فرص السلام في المنطقة.

وقد تناول اللقاء سبل التعاون بين سوريا والاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات وأهمية تعزيزها. وتم التطرق إلى ملف الشراكة بين سوريا والاتحاد الأوروبي حيث كان هناك اتفاق في وجهات النظر على ضرورة تجاوز المعوقات التي تقف في طريق التوقيع على هذا الاتفاق بما يحقق مصلحة الجانبين.

وتطرق الرئيس الأسد خلال اللقاء للجهود التي تبذلها سوريا لإرساء الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط وسعيها المستمر لتحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة وفقاً لقرارات الشرعية الدولية وبما يعيد الحقوق لأصحابها الشرعيين والصعوبات التي تقف في وجه نجاح هذه المساعي في ظل عدم وجود شريك يرغب في تحقيق السلام على الجانب الإسرائيلي.

من جانبه أكد الوفد أهمية الدور الذي تلعبه سوريا لإرساء الأمن والاستقرار وتحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط معبرا في الوقت ذاته عن حرص البرلمان الأوروبي على تبادل الخبرات والتجارب مع مجلس الشعب السوري بهدف الارتقاء بواقع العلاقات البرلمانية وتطويرها وصولاً إلى علاقات أفضل بين سوريا والاتحاد الأوروبي.

وحضر اللقاء الدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية وسليمان حداد رئيس لجنة الشؤون العربية والخارجية في مجلس الشعب وسفير الاتحاد الأوروبي في دمشق.

وأكد أعضاء وفد لجنة العلاقات مع المشرق في البرلمان الأوروبي أن اللقاء مع الرئيس الأسد كان مثمرا وتناول عملية السلام في الشرق الأوسط والعلاقات بين سوريا والاتحاد الأوروبي واتفاقية الشراكة بين الجانبين.

وقال النائب البرتغالي ماريو دافيد رئيس الوفد في مؤتمر صحافي عقده في مقر بعثة الاتحاد الأوروبي بدمشق إن سوريا قوة إقليمية مهمة وتضطلع بدور أساسي في المنطقة.

وأوضح رئيس وفد البرلمان الأوروبي أن زيارة الوفد إلى سوريا تهدف إلى التعارف بشكل أكبر بين الجانبين وتبادل المعلومات مؤكدا موقف البرلمان الأوروبي من ضرورة إحلال السلام في المنطقة على أساس حدود عام 1967 وإيجاد حل شامل لكل القضايا العالقة في المنطقة ومشكلة اللاجئين في سوريا وخصوصا الفلسطينيين والعراقيين.

ورأى دافيد ضرورة أن ينخرط الاتحاد الأوروبي بشكل أكبر في عملية السلام بالمنطقة وإطلاق المبادرات الجديدة والقيام بدور الوسيط النزيه نظرا لعلاقته الجيدة مع الأطراف المعنية مشيرا إلى أن مبادرة السلام العربية تشكل أرضية جيدة للتوصل إلى سلام شامل في المنطقة.
XS
SM
MD
LG