Accessibility links

أردني يعترف بمحاولة تفجير سيارة مفخخة في ناطحة سحاب بمدينة دالاس الأميركية


أعلنت وزارة العدل الأميركية اليوم الخميس أن الأردني محسن ماهر حسين الصمادي قد اعترف بأنه استخدم سلاحا للدمار الشامل في محاولة تفجير سيارة مفخخة ضد ناطحة سحاب في مدينة دالاس بولاية تكساس خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وكان الصمادي (19 عاما) دفع ببراءته أولا من تهمة استخدام سلاح للدمار الشامل بعد توقيفه العام الماضي في عملية قام بها مكتب التحقيقات الفدرالي FBI، لكن وزارة العدل قالت إن المتهم غير رأيه وقرر الاعتراف بالتهمة الموجهة إليه مقابل الحكم عليه بالسجن 30 عاما فقط، إذا وافقت المحكمة على ذلك.

ويفترض أن تصدر القاضية بربارا لين رسميا الحكم على الصمادي في جلسة في دالاس في 20 أغسطس/آب القادم.

وقال مساعد المدعي العام الأميركي لشؤون الأمن القومي ديفيد كريس في بيان له إن "الاعتراف الذي قدمه الصمادي اليوم يؤكد استمرار التهديد الذي نواجهه من قبل أفراد يريدون القيام بأعمال عنف في هذا البلد لدفع قضية الإرهاب قدما".

ومن ناحيته، قال المحقق الخاص لمكتب التحقيقات الفدرالي روبرت كاسي إن الصمادي اعترف بأنه كان ينوي بشكل واضح "قتل مواطنين أميركيين".

وكانت الشرطة الفدرالية اعتقلت الصمادي في 24 سبتمبر/أيلول الماضي بعد أن نصبت له كمينا اثر رصده في مقهى للانترنت.

وتوصلت التحقيقات التي أجرتها أجهزة الأمن إلى أن الصمادي شغل جهازا عن بعد تسلمه من عميل في المباحث الفدرالية ليفجر ما كان يعتقد انه قنبلة مزروعة داخل سيارة تم وضعها في مرآب تحت الأرض في بناء وسط مدينة دالاس.

XS
SM
MD
LG