Accessibility links

1 عاجل
  • كيري يبدي تفاؤلا بشأن إمكانية التوصل إلى اتفاق مع موسكو حول الوضع في حلب

فياض يختتم حملة مقاطعة منتجات المستوطنات ويوزع منشورات بالسلع المحظورة


اختتم رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض اليوم الخميس حملة مقاطعة منتجات المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، التي استمرت أسبوعا، حيث قام بتوزيع منشورات تحث الفلسطينيين على مقاطعة المنتجات في المستوطنات التي بنتها إسرائيل على أراضي الضفة الغربية.

ووزع فياض منشورات تحمل أسماء وصور 500 سلعة على القائمة السوداء للسلطة الفلسطينية تراوحت من الفول السوداني إلى أطر الأبواب.

وزار حوالي ثلاثة آلاف متطوع أكثر من 225 ألف منزل فلسطيني في كافة أنحاء الضفة الغربية لمساعدة العائلات على التمييز بين منتجات المستوطنات والمنتجات المصنعة في إسرائيل التي لا تستهدفها الحملة.

وقال فياض لأسرة فلسطينية في رام الله إنه متطوع في حملة "من بيت إلى بيت" مؤكدا أن الحملة تعتمد على وعي المواطن الفلسطيني.

ويقدر المسؤولون الفلسطينيون حجم بضائع المستوطنين التي تباع في السوق الفلسطينية بحوالي 500 مليون دولار.

وقال فياض إن الهدف من المقاطعة هو التخلص من منتجات المستوطنات بنهاية هذا العام واستبدالها ببضائع فلسطينية مما يخلق فرص عمل للفلسطينيين.

نقابة أصحاب العمل الإسرائيلية تحذر الفلسطينيين

من جهة أخرى، ندد رئيس نقابة أصحاب العمل في إسرائيل شراغا بروش اليوم الخميس بقرار مقاطعة البضائع المنتجة في المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية، محذرا الفلسطينيين من خسارة الوظائف وانتقال محتمل لمواقع الأنشطة إلى إسرائيل.

وقال بروش الذي يرأس كذلك جمعية الحرفيين في إسرائيل "إنني لا افهم المصلحة من مقاطعة هذه البضائع لأن الإسرائيليين لديهم حل وهو نقل المصنع وتوفير وظائف للإسرائيليين على الأراضي الإسرائيلية".

وكان بروش يتحدث أثناء نقاش في وزارة الخارجية الفرنسية على هامش زيارة رئيس الحكومة الإسرائيلية إلى باريس وبحضور وزير الصناعة والتجارة بنيامين بن اليعازر، بناء على دعوة فاليري هوفنبرغ ممثلة فرنسا المكلفة بالإطار الاقتصادي والثقافي والتجاري والتربوي والبيئي في الشرق الأوسط.

ومن ناحيته أعرب بن اليعازر عن معارضته للمقاطعة معتبرا أنها "أمر سيئ" لأن 30 ألف شخص يعملون في صنع هذه المنتجات، وبالتالي فهذا يعني وجو 30 ألف عائلة الآن من دون عمل.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد وقع الشهر الماضي مرسوما يمنع بيع المنتجات المصنعة في المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية.

يذكر أن العديد من المستوطنات تشكل مناطق صناعية بنيت على أراض احتلتها إسرائيل عام 1967.
XS
SM
MD
LG