Accessibility links

التحقيق مع وزيرين بريطانيين سابقين حول مقتل عراقي


أعلنت هيئة الإذاعة البريطانية أن وزيرين بريطانيين سابقين سيمثلان أمام لجنة لتقصي الحقائق حول مقتل مواطن عراقي في البصرة عام 2003.

وقالت الهيئة إن وزير الدفاع السابق جيف هون ووزير القوات الحربية السابق آدم انغرام سيمثلان أمام اللجنة لتقديم إفادتيهما في مقتل بهاء موسى الذي كان يعمل موظف استقبال في أحد فنادق البصرة، حيث تتهم القوات البريطانية بضربه حتى الموت في أحد سجونها.

ومن المقرر أن يمثل انغرام الذي تولى منصبه بين عامي 2001 و2007 أمام اللجنة في الثاني من حزيران يونيو المقبل على أن يمثل زميله هون الذي تولى حقيبة الدفاع بين عامي 1999 و2005 أمام اللجنة ذاتها في العاشر من حزيران.

وكانت القوات البريطانية قد اعتقلت موسى عام 2003 ووجدت جثته فيما بعد وعليها 93 جرحاً.

وعلمت اللجنة أن القوات البريطانية استخدمت أساليب مختلفة لاستجواب المعتقلين لديها مثل تغطية رؤوسهم ومنعهم من النوم وإجبارهم على الوقوف في أوضاع غير مريحة، وهي أمور يحظرها القانون البريطاني.

وتحاول اللجنة من خلال استجواب الوزيرين معرفة من كان وراء إصدار تعليمات تسمح باستخدام هذه الأساليب.

XS
SM
MD
LG