Accessibility links

لولا دا سيلفا وأردوغان ينتقدان مهاجمة اتفاق تبادل اليورانيوم مع إيران


انتقد الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أولئك الذين يهاجمون الاتفاق الإيراني البرازيلي التركي حول تبادل اليورانيوم.

وقال لولا دا سيلفا خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء التركي في برازيليا "نحن لسنا بحاجة إلى موافقة أحد من أجل التعامل مع الملف النووي الإيراني. النقطة الخلافية كانت أن هناك حالة من انعدام الثقة تجاه إيران وأن الولايات المتحدة كانت تقول إن طهران لا تريد الجلوس على طاولة التفاوض وأن تفي بالتزاماتها. ما فعلته أنا ورئيس الوزراء هو أن نظهر لإيران أهمية الجلوس على طاولة التفاوض والنقاش."

بدوره، قال أردوغان إن الذين يهاجمون الاتفاق الإيراني البرازيلي التركي حول تبادل اليورانيوم يشعرون بالغيرة لأنه يمثل انفراجا سياسيا لأزمة إيران النووية، على حد قوله.

وكانت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون قد أشارت خلال خطاب ألقته في معهد بروكينعز الخميس إلى أن الخلافات جدية بين الولايات المتحدة والبرازيل بشأن الملف النووي الإيراني.

وأضافت "بالتأكيد، هناك خلافات جدية مع الدبلوماسية التي تتَّبعها البرازيل إزاء إيران، ولقد ذكرنا هذا الأمر للرئيس لولا دا سيلفا. لقد قلت لنظيري، وزير الخارجية البرازيلي بأن محاولة شراء الوقت لإيران والسماح لها بتفادي وحدة المجتمع الدولي فيما يتعلق ببرنامجها النووي يجعل العالم أكثر خطرا وليس أقل خطرا".

وقالت كلينتون إنها ترى أن الرئيس البرازيلي ووزير خارجيته يعملان بمنتهى المصداقية في هذا المجال، في الوقت الذي تَشك أن يكون الإيرانيون يتصرفون بنفس المصداقية.

XS
SM
MD
LG