Accessibility links

كلينتون تؤكد حاجة الولايات المتحدة إلى استخدام قوتها الدولية بشكل مختلف


قالت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون إن الولايات المتحدة بحاجة إلى استخدام قوتها الدولية ولكن بشكل مختلف، ولا يمكنها الاعتماد فقط على ما وصفته بالنموذج العسكري للدبلوماسية.

وكانت كلينتون تتحدث أمام معهد بروكينغز عن الإستراتيجية الأميركية الجديدة للأمن القومي التي كشف عنها البيت الأبيض في وثيقة نشرها الخميس.

وقالت "نحن لسنا أقل قوة، لكننا بحاجة إلى استخدام قوتنا بأشكال مختلفة. فنحن الآن نتحول من الاستخدام والتطبيق المباشر للقوة إلى مزيج أكثر تطورا يتم خلاله استعمال القوة والنفوذ بشكل غير مباشر. لذلك فإن القوة الذكية ليست مجرد شعار وإنما في الواقع تعني شيئا."

وقالت كلينتون إن الجيش الأميركي نفسه الذي يخوض حربين في العراق وأفغانستان، أصبح يدرك محدودية استخدام القوة.

واضافت "أحد الأخطاء التي اعتقد الجيش الأميركي أنها ارتكبت خلال عهد الحكومة السابقة هي أننا عَسْكرنا الوجود الأميركي في مناطق الصراع. وهناك الكثير من الأسباب الوجيهة التي دفعتنا للقيام بذلك في الوهلة الأولى، ولكننا لا نستطيع الاستمرار في نموذج عسكري للدبلوماسية والتنمية، فيما نتوقع تحقيق النجاح في قضايانا الأخرى التي ننخرط فيها مع بقية الحكومات".

وقالت كلينتون إن المصالح الأميركية تتعزز بالحفاظ على القيم الأميركية بما فيها الديموقراطية وبناء التحالفات وتعزيز التنمية والاقتصاد، مشددة على أن الولايات المتحدة لا تستطيع الاستمرار في عجزها المالي وديونها الحالية دون فقدان النفوذ وخيارات صنع القرار.

وأضافت "أن هذا الأمر يعد أولوية قصوى لهذه الإدارة. وسنراه منعكسا على إستراتيجيتها الجديدة للأمن القومي. ومع صدور هذه الإستراتيجية، سنحاول أن نبدأ بخفض العجز مع السيطرة على الديون باعتبارها قضايا أساسية لأمننا القومي".

XS
SM
MD
LG