Accessibility links

logo-print

حريق في مرتفعات الجولان يطال موقعا أثريا قديما


أتى حريق، ذكرت تقارير صحافية أنه اندلع جراء تمارين للجيش الإسرائيلي بالذخيرة الحية، على آلاف الدونمات من محمية طبيعية في الجولان السوري المحتل الخميس وامتدت النيران لتحرق موقعا أثريا قديما.

وبينما كانت النيران تلتهم مئات الهكتارات من الأراضي، عمد عمال متنزه جملا الوطني إلى إخلاء محمية النسور بعدما اقتربت النيران من المكان.

وذكرت وسائل الإعلام أن الحريق طال الموقع الأثري المجاور، ولم يعرف حتى الساعة مدى الأضرار التي ألحقها الحريق بهذا الموقع الذي يرجع تاريخه إلى القرن الأول للميلاد.

وقال الاطفائي يائير القايم للقناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي إن ما جرى هو "حادث ضخم، حريق ضخم".

وذكر اطفائيون آخرون والتلفزيون أن الشرارة التي أشعلت الحريق نجمت عن تمارين بالذخيرة الحية في موقع للتدريب العسكري مجاور للمحمية، وقد ساهم في استعار النيران جفاف العشب والحر الشديد.

ونقلت القناة الأولى في التلفزيون الإسرائيلي عن بيان عسكري أن النيران اندلعت الأربعاء "على ما يبدو خلال تمرين في المنطقة".

وأضاف البيان أن الجنود تمكنوا من إخماد الحريق إلا أن النيران ما لبثت أن اشتعلت مجددا الخميس بسبب موجة الحر الشديد.

وبحسب المؤرخ اليهودي فلافيوس يوزيفوس فان جملا هي الموقع الأثري لمدينة يهودية دمرت في عام 67 خلال ثورة لليهود على الحكم الروماني.

ويقول المؤرخ ذاته إن جنود الرومان قتلوا أربعة آلاف من المدافعين عن المدينة الذين كان عددهم تسعة آلاف، أما بقية هؤلاء فانتحروا عبر إلقاء أنفسهم في واد مجاور.
XS
SM
MD
LG