Accessibility links

logo-print

حاملة الطائرات الأميركية ايزنهاور تقدم الدعم لعملية الحرية الدائمة في أفغانستان


تقوم حاملة الطائرات الأميركية الضخمة " ايزنهاور" التي تحمل على متنها عددا من مقاتلات F-18 والتي تجوب بحر عمان، الدعم لعملية "الحرية الدائمة" في افغانستان.

وتساهم الحاملة الضخمة بحوالى ثلث العمليات العسكرية الجوية التي تتم في اطار عملية الحرية الدائمة الجارية ضد حركة طالبان في افغانستان.

ويقول قائد المجموعة الضاربة الثامنة في "ايزنهاور" الاميرال فيل ديفيدسون "نحن نؤمن دعما شبه يومي لعملية الحرية الدائمة في افغانستان".

ويضيف "نحن نؤمن ثلث الطائرات التكتيكية في ميدان المعركة كما أننا نعتبر عنصرا أساسيا في المعركة".

والحاملة "يو. اس .اس. دوايت ايزنهاور" التي سميت على اسم الرئيس الرابع والثلاثين للولايات المتحدة ويطلق عليها ايضا "آيك" تيمنا باسمه الاول، تحمل 61 طائرة بينها أربعة اسراب من مقاتلات اف.18-

ومن بين الخمسة آلاف شخص تقريبا الذين يخدمون هذه الحاملة هناك 1400 من افراد الطاقم الجوي.

وتقوم هذه الطائرات الحربية بطلعات عدة في اليوم الواحد متجهة دوما إلى وجهتها المعتادة في الشمال فوق باكستان لتنفيذ عملياتها في افغانستان.

ويقول الكابتن روي جي كيللي قائد الوحدة الجوية السابعة إن ما بين 55 إلى ستين طلعة" تتم يوميا من على ظهر الحاملة.

واحدى آخر المهمات التي قامت بها "ايزنهاور" في الخليج كانت بين اكتوبر/تشرين الأول 2006 ومايو/أيار 2007، وكانت تلك أيضا مهمة دعم للقوات الأميركية في افغانستان.

ويقول الكابتن كيلي ان وجود هذه المدمرة "يؤمن أيضا الأمن والاستقرار في هذه المنطقة من العالم"، في حين تجوب ايزنهاور مياه البحر جنوبي ايران، احدى الدول الأكثر عداء للولايات المتحدة في العالم، وعلى مقربة من دول الخليج العربية التي تعتبر الحليف الأول لواشنطن في المنطقة.

وردا على سؤال حول ما اذا كانت ايزنهاور ستحمي دول الخليج العربية إذا حصلت مواجهة عسكرية مع ايران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل، يجيب الكولونيل كيلي بكثير من التحفظ أن "علاقتنا مع هذه الدول لم تكن في يوم من الايام أوثق مما هي عليه اليوم".

ويشدد الضابط الأميركي على ان الالتقاء بقطع تابعة للبحرية الايرانية في المنطقة هو أمر "روتيني" وأنه "ليس هناك أي توتر".

هذا ومن المقرر أن تحل محل "آيك" لدى انتهاء مهمتها في المنطقة في يوليو/تموز حاملة الطائرات الاميركية يو. اس. اس. اس. هاري ترومان.
XS
SM
MD
LG