Accessibility links

تلوث مياه الشرب شمال الحلة يؤدي إلى توعك عشرات الأطفال


يعاني سكان المناطق الواقعة شمال مدينة الحلة من شحة في المياه الصالحة للشرب وما يتوفر منها يؤدي إلى إصابة الأطفال بحالات الإسهال، حيث تستقبل المستشفيات الحكومية في تلك المناطق عشرات الحالات يوميا.

وفي حديث مع "راديو سوا" قالت المواطنة أم عمر، إحدى الأمهات اللواتي قدمن إلى مستشفى ابن سيف في قضاء المسيب شمال مدينة الحلة لمعالجة أطفالهن، قالت إن طفلتها أصيبت بالحمى وإن العائلة تفتقر إلى المياه الصالحة للشرب فضلا عن أن العديد من أطفال العائلة مصابون بالحمى.

أما المواطنة أم خلدون فقالت إن إطفالها أصيبوا بالإسهال "بسبب التلوث في الماء والثلج"، وأضافت أن الأطباء عالجوا الأطفال ولكن المشكلة هي أن التلوث ما يزال موجودا، وطالبت "المسؤولين الكبار بتقديم الخدمات للمواطنين وخصوصا الكهرباء والماء الصالح للشرب."

من ناحيته، قال الطبيب غزوان حمود في تصريح لـ"راديو سوا" إن غالبية الحالات التي ترد من "مناطق اللطيفية والحصوة والإسكندرية والمحمودية تعاني من الإسهال والتهاب الأمعاء والتقيؤ بسبب شرب مياه أو تناول أطعمة ملوثة" وأضاف أن عدد الحالات يصل في بعض الأيام إلى 87 حالة."

يذكر أن الحكومات المحلية المتعاقبة في محافظة بابل أقامت بعد عام 2003 العديد من محطات تصفية المياه لكن بعضها تم إنجازه بمواصفات لا تطابق المواصفات المطلوبة فيما تعرض قسم منها للعطل بعد فترة قصيرة من تشغيله.

التفاصيل في تقرير حسين العباسي مراسل "راديو سوا" في الحلة:
XS
SM
MD
LG