Accessibility links

العراق يلغي جزءا من ديونه المترتبة على مدغشقر


أعلن وزير المالية والميزانية الملغاشي في بيان الجمعة، أن العراق ألغى 80 بالمئة من ديون مدغشقر، أي 187.6 مليون دولار.
وأضاف البيان أن مفاوضات جرت من الثالث إلى الثامن من مايو/أيار في الأردن، "أسفرت عن توقيع بروتوكول يتعلق بالتعامل مع ديون مدغشقر حيال الجمهورية العراقية" التي تبلغ 234.5 مليون دولار.
وأوضح أن "المبلغ الباقي أي 46.9 مليون دولار، بعد إلغاء 187.6 مليون دولار، سيتم تجميده خلال سبع سنوات من دون فائدة، بناء على طلب الجانب الملغاشي"، مؤكدا أنه "ثمة تسوية نهائية لديون مدغشقر حيال العراق على الأمد البعيد".
وذكرت الوزارة أن "مهمة سابقة من هذا النوع قد تمت في روسيا" في يناير/كانون الثاني، وأتاحت "إلغاء فوائد ديون مدغشقر على روسيا التي تبلغ 21 مليون دولار وإعادة جدولة الديون البالغة 88 مليون دولار التي ستستخدم لتمويل مشاريع تنموية في مدغشقر بمعدل ثمانية ملايين سنويا".
وتواجه مدغشقر أزمة سياسية خطرة منذ نهاية 2008 أدت إلى إقالة الرئيس مارك رافالومانانا في مارس/آذار 2009 واستبداله بأبرز معارضيه رئيس بلدية انتاناناريفو السابق اندريه راغولينا المدعوم من الجيش.
وقد أدانت المجموعة الدولية الاستيلاء على السلطة بالقوة. واوقفت كبرى الدول المانحة مساعداتها وفرض الاتحاد الافريقي عقوبات على النظام القائم.
XS
SM
MD
LG