Accessibility links

logo-print

شخصيات عراقية تتهم دولا مجاورة بدعم الجماعات المسلحة


اتهمت شخصيات في كركوك وصلاح الدين بعض دول الجوار بدعم الجماعات المسلحة بهدف إفشال العملية السياسية في العراق.

فقد قال مدير مكتب تيار الإصلاح الوطني عضو الائتلاف الوطني العراقي في كركوك عمار كهيه في تصريح لـ"راديو سوا" إن هناك دولا عربية وأجنبية تحاول استخدام ما يسمى بالمقاومة العراقية لتحقيق مطامع وأجندات خاصة في منطقة الشرق الأوسط وخاصة العراق من خلال احتضان لقاءاتها ومؤتمراتها.

من جهته، قلل عضو مجلس محافظة صلاح الدين عن ائتلاف دولة القانون محمد فرحان من أهمية هذه الاجتماعات واللقاءات.

أما الباحث الاجتماعي والنفسي في كركوك الدكتور عبد الكريم خليفة فيرى أن ما يعرف بالمقاومة العراقية فقدت معناها الحقيقي بعد إقدامها على ممارسة العنف ضد العراقيين الأبرياء.

ووفق مصادر رسمية فإن ما يعرف بالمقاومة العراقية تنوي عقد مؤتمر لها في إسبانيا منتصف الشهر القادم ومن المقرر أن يشارك فيه حزب البعث المحظور وشخصيات معارضة للعملية السياسية الأمر الذي تسعى الحكومة إلى منعه.

يشار إلى أن مؤتمرات خاصة بدعم ما يعرف بالمقاومة العراقية كانت قد عقدت مؤخرا في دول عمان وسوريا وتركيا.

التفاصيل في تقرير دينا أسعد مراسلة "راديو سوا" في كركوك:
XS
SM
MD
LG