Accessibility links

logo-print

مساع بريطانية لوضع سقف لعدد اللاجئين المسموح لهم بدخول المملكة المتحدة


تعهد الائتلاف الحكومي في بريطانيا وضع سقف لعدد اللاجئين من غير الدول الأوروبية الراغبين في دخول المملكة المتحدة والإقامة فيها.

ورغم أن البعض يرون أن ذلك القرار من شأنه الحد من زيادة عدد السكان في بريطانيا، إلا أن آخرين يعتقدون أنه يضر بالاقتصاد البريطاني وعدد من الدول الأشد فقرا في العالم.

وترى "بريتي باتيل" العضو المحافظة في البرلمان البريطاني أن الحكومة السابقة لم تفعل اللازم فيما يتعلق بالحد من عدد اللاجئين إلى بريطانيا وتضيف: "أعتقد أن القرار طال أمد انتظاره، ومسألة الهجرة كانت خارج السيطرة لأكثر من 13 عاماً. وقد وصل عدد اللاجئين إلى أرقام غير مسبوقة تاريخيا. وتوفرت سناريوهات سخيفة حيث لم نكن نعرف عدد القادمين إلى الدولة والخارجين منها. وأعتقد أنه حان الوقت لكي تكون هناك سياسة عملية حول الهجرة".

إلا أن لورا شاببيل من معهد أبحاث السياسة العامة تقول إن تحديد أعداد اللاجئين غير واقعي. وترى أن وضع قيود على عدد اللاجئين القادمين إلى بريطانيا يضر بالاقتصاد البريطاني:

"إذا كانت هناك عائلة وواحد من أفرادها هاجر فإنها ستصبح في حال أفضل وربما أغنى، وربما يدفعها إلى بدء مشروع تجاري جديد يؤدي إلى توظيف آخرين في منطقتها المحلية وبذلك يعود النفع على المجتمعات والأحياء كافة".

وتوافقها في الرأي جويس نيوتن التي جاءت من غانا إلى لندن قبل ثماني سنوات. وتقول إن المال الذي تجنيه في بضع ساعات في بريطانيا يكفي عائلتها مدة طويلة في غانا:

"يساوي مبلغ 20 جنيها نحو 500 ألف سيدي غاني وهو مبلغ كبير يساهم في فعل شيء جيد".

ويقول الائتلاف الحكومي البريطاني الجديد إنه سيحترم التزامات بريطانيا فيما يتعلق بالمعونات للدول الأفقر في العالم.
XS
SM
MD
LG