Accessibility links

تزايد حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية إثر حادث غرق بارجة كورية جنوبية


يعقد رئيس الوزراء الصيني وين جياباو ونظيره الياباني يوكيو هاتوياما ورئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك قمة ثلاثية السبت وسط ازدياد حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

ومن المتوقع أن تركز المحادثات التي ستقام في جزيرة جيجو الكورية الجنوبية على التهديدات التي تمثلها بيونغ يانع في ظل صدور نتائج تحقيقات دولية أفادت بمسؤوليتها عن إغراق بارجة حربية لكوريا الجنوبية.

هذا فيما تسعى سول بدعم من الولايات المتحدة واليابان للحصول على دعم الصين لمعاقبة بيونغ يانغ أو على الأقل توجيه اللوم لها في مجلس الأمن الدولي.

"لا تملك الغواصة الصغيرة"

في المقابل، نفت كوريا الشمالية نتائج لجنة التحقيق الدولية التي قالت إن طوربيدا أغرق بارجة كورية جنوبية، موضحة أنها لا تملك الغواصة الصغيرة التي أشار إليها التحقيق.

فقد عقد رئيس الدائرة السياسية في اللجنة الوطنية للدفاع الكورية الشمالية الجنرال باك ريم سو مؤتمرا صحافيا في بيونغ يانغ أكد خلاله أن كوريا الشمالية لا تملك غواصة صغيرة تزن 130 طنا من نوع "سلمون" قال المحققون إنها قصفت البارجة شيونان التي تزن 1200 طن في منطقة متنازع عليها في البحر الأصفر.

ورفض باك ما ذكرته كوريا جنوبية حول العثور على قطع من الطوربيد تتطابق مع خصائص أسلحة ظهرت في كتيبات كورية شمالية.

XS
SM
MD
LG