Accessibility links

logo-print

ناشطون مدنيون يدعون لرصد الانتهاكات ضد الأقليات


شدد ناشطون مدنيون على أهمية إجراء رصد للانتهاكات التي تتعرض لها الأقليات في العراق.

واعتبر رئيس منظمة الأقليات العراقية حنين قدو أن تدريب ممثلي الأقليات على رصد الخروقات التي تتعرض لها، واحدة من الوسائل المهمة لإيصال صوت هذه الشريحة من العراقيين إلى الحكومة.

وقال قدو في تصريح لـ"راديو سوا" على هامش ورشة لتدريب ممثلي الأقليات في بغداد اليوم، إن التدريب يتم وفقا للمواصفات الدولية ويتعلم خلاله المتدربون رصد الانتهاكات كما تحددها المعاهدات الدولية.

من جانبها، أكدت المحاضرة نهلة علاء الدين من معهد السلام على أن الورشة تندرج في إطار تقييم السياسات الحكومية في مجال دعم حقوق الأقليات وعلى رأسها النساء في العراق.

وعن أبرز التوصيات التي خلصت إليها الورشة، قالت عضو منظمة الأقليات عن الطائفة المسيحية وايليت كوركيس في تصريح لـ"راديو سوا إن "التوصيات جاءت عبارة عن استبيان سيوزع على المواطنين حتى يدونوا فيه الانتهاكات التي يتعرضون لها سواء كانت اقتصادية أم اجتماعية أم سياسية".

يذكر أن الجمعية العراقية لحقوق الإنسان في الولايات المتحدة كانت قد أصدرت مؤخرا تقريرا بشأن أوضاع الأقليات المتواجدة في العراق طالبت فيه الحكومة بسن تشريعات تصون حقوقهم.

تقرير نادية بشير مراسلة "راديو سوا" في بغداد:

XS
SM
MD
LG