Accessibility links

ناشط سوري يهاجم سياسات الحكومة ضد أبناء الأقلية الآشورية ويدعو لمنحهم حقوقا سياسية


قال ناشط سوري إن على السلطات في دمشق اتخاذ الإجراءات اللازمة التي من شأنها "تعزيز وجود" الآشوريين في وطنهم الأم سوريا، ومنحهم حقوقاً قومية وسياسية وديموقراطية كحق تشكيل الأحزاب والجمعيات والمنظمات الخاصة بهم.

وأعرب الناشط والباحث في قضايا الأقليات سليمان يوسف، عن "الأسف" من تعاطي السلطات السورية بـ "سلبية مطلقة" مع الحالة الآشورية، معتبراً أن "الضغوطات السياسية والمضايقات وسياسات التمييز القومي" ضد الآشوريين أدت إلى "تسارع وتيرة الهجرة الآشورية من سورية"، حسب ما ذكرته وكالة الأنباء الايطالية.

وأشار يوسف إلى قيام السلطات السورية مؤخرا بمنع "العديد من نشطاء الحركة الآشورية من السفر ومغادرة البلاد، ومن أبرزهم المغترب السوري ـ الأميركي رئيس المجلس القومي الآشوري في أميركا، والذي مورست عليه ضغوط سياسية قبل السماح له بالعودة إلى الولايات المتحدة".

وقال سليمان يوسف إن منع سفر رئيس المجلس القومي الآشوري في أميركا هو "إجراء استفزازي" وهو "رسالة تحذير لآشوريي الداخل من عواقب التواصل مع الحركة الآشورية في الخارج"، حسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG