Accessibility links

logo-print

الولايات المتحدة تدرس إمكانية توجيه ضربة عسكرية إلى المناطق القبلية في باكستان


تدرس الولايات المتحدة إمكانية توجيه ضربة لباكستان إذا وقعت أية هجمات على الأراضي الأميركية وثبت أن منشأها هو المنطقة القبلية في باكستان.

وأفادت صحيفة واشنطن بوست التي نشرت أن القادة العسكريين الأميركيين أكدوا احتمال النظر في توجيه مثل تلك الضربة في حالة وقوع أي هجوم مباغت يقنع الرئيس أوباما أنه لا فائدة من الغارات التي تشنها الطائرات بدون طيار.

وأشار المسؤولون إلى أن الضربات الجوية هي الخيار الأكثر فعالية للحد من الخطر الذي تمثله القاعدة وغيرها من الجماعات ، إلا أنه ينبغي أن تحذر الولايات المتحدة من الإضرار بالعلاقة العسكرية مع باكستان بحيث لا يمكن إصلاحها.

اعتقال 11 شخصا في باكستان

هذا وقد ارتفع عدد الأشخاص الذين تم اعتقالهم حتى الآن للاشتباه في علاقتهم بمحاولة تفجير سيارة مفخخة في ميدان تايمز سكوير في نيويورك إلى 11 شخصا بعد أن تمكنت السلطات الباكستانية من اعتقال قمر إعجاز، شقيق الضابط الباكستاني المتقاعد عدنان إعجاز المعتقل في باكستان أيضا للاشتباه في علاقته بفيصل شهزاد الذي قام بمحاولة التفجير الفاشلة أول الشهر الجاري.

ويقول هوان زاراتيه محلل شؤون الأمن الوطني في شبكة تلفزيون سي بي إس نيوز إن كل معتقل جديد يسلط مزيدا من الضوء على الشبكة التي تقف وراء محاولة التفجير. وأضاف:

"تشير هذه الاعتقالات بوضوح إلى وجود علاقات مع حركة طالبان الباكستانية التي قامت بتدريب فيصل شهزاد. ولكن السؤال المهم الذي لا نعرف له إجابة حتى الآن هو مدى عمق واتساع تلك العلاقات".

توقع الكشف عن حقائق اخرى

ويتوقع زاراتيه أن تساعد هذه الاعتقالات في كشف مزيد من الحقائق وقال:"من الواضح أن ثمة علاقات مع باكستان، وما زال التحقيق مستمرا. ويهدف جزء من التحقيق إلى معرفة العلاقة مع حركة طالبان الباكستانية التي ربما لم يقتصر دورها على التدريب فقط، بل قد يكون لها دور في إرسال فيصل شهزاد إلى نيويورك".
XS
SM
MD
LG