Accessibility links

logo-print

أوباما يشدد على ضرورة وقف التسرب النفطي في خليج المكسيك بشتى الوسائل


شدد الرئيس باراك أوباما على ضرورة البحث عن كل الوسائل الممكنة والمسؤولة لوقف التسرب النفطي في خليج المكسيك، وذلك في أعقاب إعلان شركة النفط البريطانية "بريتيش بيتروليوم" عن فشل محاولتها الأخيرة لوقف التسرب النفطي.

فيما قالت الأدميرال ماري لاندري إن السلطات المعنية سمحت للشركة البريطانية باستخدام طريقة جديدة لردم البئر النفطية ووقف التسرب، لكنها حذرت من أنها معقدة وستأخذ وقتا.

وكانت شركة "بريتيش بيتروليوم" قد أعلنت عن فشل محاولتها Top Kill لردم البئر التي تسببت في تسرب النفط في خليج المكسيك.

وفي مؤتمر صحافي، قال مدير العمليات دوغ ساتلز إن الشركة وبعد ثلاثة أيام من الجهود المستمرة فشلت في ردم البئر وقررت الانتقال إلى وسيلة أخرى لوقف التسرب.

وأضاف "نحن بصدد الانتقال للخطوة التالية التي ستتم باستخدام جهاز يعرف باسم Lower Marine Riser" Package Cap" هذا الجهاز متوفر وجاهز للاستخدام".

ودعا ساتلز الأميركيين إلى الصبر والتأني، معربا عن أمله بنجاح الخطوة المقبلة.

وانتشر النفط في مياه خليج المكسيك بوتيرة مليونين إلى ثلاثة ملايين لتر يوميا منذ غرق المنصة "ديبووتر هورايزن" حسب مجموعة خبراء مكلفة من قبل الإدارة الأميركية.

وستركز الجهود من الآن فصاعدا على آلية لتجميع النفط وسحبه إلى سطح المحيط.

وأشارت "بريتيش بيتروليوم" وخفر السواحل إلى أن العملية تستلزم بين أربعة وسبعة أيام لتنفيذها.

XS
SM
MD
LG