Accessibility links

السفن المحملة بالمساعدات تنطلق من قبرص إلى غزة وإسرائيل تستعد لإعتراضها


كشفت مسؤولة في حركة "غزة الحرة" أن الأسطول الدولي الذي يقل مئات الناشطين لنقل مساعدات إلى قطاع غزة غادر صباح الأحد المياه القبرصية متوجها إلى القطاع الفلسطيني الذي تفرض عليه إسرائيل حصارا.

وقالت أودري بومسي لوكالة الصحافة الفرنسية إن سفينتين كان يفترض أن تلتحقا بالأسطول لم تتمكنا من تحقيق ذلك بسبب مشاكل تقنية.

وتوقعت أن تتوجه السفينتان وسفينة ثالثة قادمة من ايرلندا وتحمل اسم ريتشل كوري منتصف الأسبوع الجاري وعلى الأرجح الثلاثاء إلى غزة.

وكان مسؤول إسرائيلي قد أكد السبت أن البحرية الإسرائيلية ستعترض بالقوة إذا احتاج الأمر، الأسطول إذا حاول الاقتراب من سواحل قطاع غزة.

فقد أكد الناطق باسم الجيش الإسرائيلي البريغادير آفي بناياهو استعداد سلاح البحرية لاعتراض الأسطول.

وقال إن التعليمات الصادرة إلى قوات البحرية تدعو إلى التحلي بضبط النفس خلال عملية السيطرة على السفن وعدم استخدام القوة إلا إذا تعرضوا لإطلاق نار.

وكان إبحار الأسطول مقررا الجمعة ثم أرجئ إلى السبت.

وفي غزة اكتملت استعدادات الفلسطينيين والناشطين الدوليين لاستقبال سفن المساعدات.

وقد أعرب النشطاء الدوليون المشاركون في هذه الاستعدادات، عن مخاوف من عدم تمكن القافلة من الوصول إلى غزة.

في غضون ذلك، ذكرت صحيفة جيروسليم بوست أن اتحاد نقابات العمال المحلية في إسرائيل قد يجدد مقاطعة تركيا كوجهة لأعضائها، ردا على أنقرة التي تنظم عمل الأسطول المتجه إلى قطاع غزة.

وذكرت الصحيفة أن المقاطعة كانت قد بدأت منذ أكثر من عام على خلفية العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة.

XS
SM
MD
LG