Accessibility links

logo-print

وزير المالية البريطانية يقدم استقالته بعد حصوله على مبلغ كبير كنفقات غير مبررة


قدم ديفد لوز وزير المالية البريطانية استقالته بعد أن كشفت صحيفة ديلي تلغراف حصوله على أكثر من 40 الف جنيه إسترليني كنفقات غير مبررة.

وكانت الصحيفة قد كشفت السبت أن لوز، وهو من أعضاء حزب الليبراليين الديموقراطيين في حكومة الائتلاف الجديدة، كان يدفع بدل السكن الممنوح له لصديقه الحميم كإيجار عن غرفة في البيت الذي يقيمان فيه.

وقال لوز إنه قدم الاستقالة لرئيس الوزراء الجديد ديفيد كامرون: "لقد أجريت محادثات اليوم مع رئيس الوزراء ومع نائب رئيس الوزراء لإطلاعهم على قراري، بالتنحي عن منصبي كسكرتير أول في وزارة المالية."

من جانبه أشاد نائب رئيس الوزراء البريطاني ورئيس حزب الليبراليين الديموقراطيين بالخطوة التي قام بها لوز وقال: "لقد اتخذ ديفد لوز قرارا مؤلما اليوم. لقد كان قراره، ولقد اتخذه بمفرده. وأكن احتراما كبيرا للخطوة التي قام بها اليوم بكل كرامة. أعرف ديفد كزميل مقرب وهو صديق منذ سنوات عدة. لطالما كنت معجبا بذكائه، وإحساسه بالواجب العام وكرامته، وزاد إعجابي به بشكل كبير بعدما شاهدت الطريقة التي تعامل بها مع الضغوط الكبيرة التي كان يواجهها خلال الـ24 ساعة الماضية."

وفي أعقاب الاستقالة، أعلن مكتب رئيس الوزراء البريطاني تعيين داني ألكسندر وزير الدولة لشؤون اسكتلندا في منصب وزير المالية.
XS
SM
MD
LG