Accessibility links

مسؤول عسكري أميركي يبدي قلقه حيال نوايا كوريا الشمالية


أعرب رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الأدميرال مايكل مولن عن قلقه حيال نوايا كوريا الشمالية معتبرا أن "الاستقرار في شبه الجزيرة الكورية أصبح أكثر هشاشة" إثر تحميل كوريا الجنوبية بيونغ يانغ مسؤولية إغراق إحدى بوارجها.

وقال مولن في تصريحات لشبكة FOX News إن هدف الولايات المتحدة "ليس بالتاكيد أن ترى نزاعا يندلع" بين الكوريتين، مبديا قلقه من نوايا الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ ايل لانه "لا يظل أبدا على موقف واحد".

وعبر مولن عن قلقه من إمكانية "حدوث أعمال إضافية" بين الكوريتين مؤكدا أن الهجوم الصاروخي الذي تعرضت له البارجة شيونان في 26 مارس/آذار الماضي وأدى إلى مقتل 46 بحارا كوريا جنوبيا جعل الاستقرار في شبه الجزيرة الكورية "أكثر هشاشة".

وكان محققون دوليون قد خصلوا إلى أن غرق البارجة الكورية الجنوبية نجم عن صاروخ بحري أطلقته غواصة كورية شمالية، لكن بيونغ يانغ نفت ضلوعها في الحادث.

يذكر أن وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون كانت قد عبرت عن تضامن الولايات المتحدة مع كوريا الجنوبية إزاء إغراق كوريا الشمالية للسفينة شيونان كما أيدت مطالب صول بإحالة الأمر إلى مجلس الأمن الدولي وشددت على ضرورة أن يتحمل المجتمع الدولي "واجب الرد على ما بدر من كوريا الشمالية".

XS
SM
MD
LG