Accessibility links

logo-print

هنية يطالب السلطة بوقف المفاوضات وإسرائيل ترفع حالة التأهب وتعقد اجتماعات لقادة أجهزتها الأمنية


طالبت الحكومة الفلسطينية المقالة الاثنين السلطة الفلسطينية بوقف المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل بينما عقد وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك اجتماعا مع قادة الجيش ورؤساء الأجهزة الأمنية لمناقشة الوضع.

ودعا رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية إلى عقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي لمناقشة الهجوم الإسرائيلي على سفن الإغاثة المتوجهة إلى غزة كما طالب بالتظاهر والإضراب العام في الضفة الغربية وقطاع غزة للتنديد بالهجوم الإسرائيلي.

وحث هنية "كل الدول العربية على اتخاذ خطوات للتنديد بالعمل الإسرائيلي" كما طالب الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي إلى عقد اجتماع طارئ ودعا الدول المتوسطية إلى وقف "القرصنة الإسرائيلية" في البحر الأبيض المتوسط.

وأكد أن الحكومة المقالة تجري اتصالات عاجلة مع كل المؤسسات الدولية والإسلامية والمشاركين في "أسطول الحرية" لتحميل إسرائيل مسؤولية ما جرى.

اجتماع إسرائيلي

وفي غضون ذلك أعلن الجيش الإسرائيلي أن فردين من الوحدة المختارة الخاصة أصيبا بجروح طفيفة إثر المواجهات التي وقعت مع الناشطين على سطح سفن الإغاثة التي كانت متوجهة إلى غزة.

وقال مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي إن وزير الدفاع إيهود باراك يعقد جلسة خاصة مع قادة الجيش ورؤساء الأجهزة الأمنية خاصة أن إسرائيل لم تتوقع أن تكون نتيجة الهجوم على السفن كما هي حاليا.

وأضاف المراسل أن الجيش الإسرائيلي رفع حالة التأهب في الضفة الغربية ولدى سائر المؤسسات الدبلوماسية الإسرائيلية في جميع أنحاء العالم خشية تفاقم الأوضاع.

وذكر متحدث باسم الجيش أن العملية العسكرية على متن سفن الإغاثة مازالت مستمرة.

بيان من الجيش

وأكد الجيش في بيان له "مقتل وإصابة عدد من ركاب أسطول الحرية في الهجوم الإسرائيلي على العملية التي تنقل ناشطين مؤيدين للفلسطينيين ومساعدات إلى قطاع غزة."

وجاء في البيان أن "جنودا إسرائيليين واجهوا خلال العملية أعمال عنف جسدية شديدة واستخدم بعض الركاب أسلحة بيضاء وأسلحة يدوية وحاولوا انتزاع سلاح أحد الجنود، واضطر الجنود للحفاظ على حياتهم إلى استخدام وسائل مكافحة الشغب وأطلقوا النار"، حسبما جاء في البيان.

وتابع الجيش أن "هذه المواجهات أوقعت عددا من القتلى والجرحى بين الركاب، وأصيب ما لا يقل عن أربعة جنود بجروح، أحدهم بالرصاص، ونقلوا إلى مستشفيات إسرائيلية."

وكانت قوات كوماندوز تابعة للبحرية الإسرائيلية قد هاجمت في وقت سابق من اليوم سفن الإغاثة المتوجهة لقطاع غزة مما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 19 شخصا وإصابة آخرين بجروح، حسبما ذكرت القناة العاشرة في التليفزيون الإسرائيلي.
XS
SM
MD
LG