Accessibility links

أوباما يطلب من نتانياهو أن يعرف الظروف المحيطة بالهجوم الإسرائيلي على القافلة الإنسانية


طلب الرئيس أوباما الاثنين أن يعرف "في أسرع وقت ممكن" الظروف الدقيقة للهجوم الإسرائيلي الدامي على أسطول إنساني كان في طريقه إلى قطاع غزة، وذلك أثناء محادثة هاتفية مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

وجاء في بيان للبيت الأبيض صدر بعد المحادثة الهاتفية التي استمرت 15 دقيقة "أشار الرئيس إلى أن من الأهمية بمكان معرفة كل الوقائع والظروف المحيطة بالأحداث المأساوية هذا الصباح في أسرع وقت ممكن."

نتانياهو يعرب عن الأسف

على صعيد آخر، أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين عن "أسفه" لسقوط قتلى في الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية الذي كان متجها إلى قطاع غزة، مؤكدا أن الجنود الإسرائيليين "اضطروا إلى الدفاع عن أنفسهم."

وقال نتانياهو إثر لقائه في أوتاوا رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر إن الناشطين على متن السفن "تعمدوا مهاجمة الجنود وتعرض هؤلاء للضرب بالعصي وطعنوا بالسكاكين. حتى أن البعض أطلق عيارات نارية واضطر جنودنا إلى الدفاع عن أنفسهم حماية لحياتهم."

وأضاف "من المؤسف أن يكون سقط قتلى ونحن نأسف للخسائر البشرية ونأسف للعنف الذي وقع."

وأعلن مسؤول إسرائيلي كبير يرافق رئيس الوزراء الإسرائيلي الذي يزور كندا أن نتانياهو أيد بشكل كامل اعتراض القوات البحرية لأسطول المساعدات الدولي. وجاء هذا الإعلان أثناء اجتماع نتانياهو مع نظيره الكندي في أوتاوا.

وقد قرر نتانياهو في نهاية المطاف اختصار زيارته لكندا وإلغاء زيارته للولايات المتحدة للعودة إلى إسرائيل ليل الاثنين الثلاثاء بعد الهجوم العسكري الدامي على الأسطول الإنساني الدولي المتوجه إلى غزة.
XS
SM
MD
LG