Accessibility links

إسرائيل تعتقل 480 ناشطا من أسطول الحرية وجلسة طارئة في مجلس الأمن للرد على الهجوم


أعلنت الإذاعة الإسرائيلية اليوم الثلاثاء أن 480 شخصا من ركاب أسطول الحرية معتقلون في سجن أشدود جنوب إسرائيل وأن 48 آخرين اقتيدوا إلى مطار بن غوريون الدولي في طريقهم للترحيل.

من جهة أخرى، أودع 45 شخصا آخرين معظمهم من الأتراك في مستشفيات لتلقي العلاج.

جلسة طارئة

وفي نيويورك، عقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة بحث خلالها كيفية الرد على الهجومِ الذي شنته البحرية الإسرائيلية على قافلة الحرية المحملة بالمساعدات، التي كانت متوجهة إلى قطاع غزة.

وقد عقدت الجلسة بطلب من تركيا ولبنان الذي يرأس مجلس الأمن خلال شهر مايو/أيار.

واستنكرت تركيا بشدة الهجوم الذي وصفته بـ"إرهاب دولة"، وقال وزير خارجيتها أحمد داوود أوغلو إن ما قامت به القوات الإسرائيلية عملية مثل أعمال القراصنة وقطاع الطرق.

وأضاف أوغلو خلال الجلسة "إنها جريمة قتل نفذتها حكومة دون أي مبرر، وقد خسرت تلك الدولة من خلالِ الطريق الذي سلكته شرعيتها والاحترام الذي كانت تتمتع به من المجتمع الدولي".

وأوضح الوزير التركي أن تبرير المسؤولين الإسرائيليين للعملية التي نفذها الجيش على متنِ السفينة بأنها دفاع عن النفس، لا تبرر كيفية الرد الذي وصفه بأنه غير متوازن وغير ملائم.

وقال "التعامل مع المساعدات الإنسانية ومع النشطاء وكأنهم مقاتلين، بعمل عدواني، أمر خطير وقد يهدد السلام الإقليمي والدولي، لذا لا يمكننا اعتبار ما قامت به إسرائيل بأنه شرعي وقانوني، ولا جدوى لأيِ محاولةٍ لإضفاء الشرعية على تلك العملية".

هذا وقد ذكرت وكالة أسوشييتد برس أن مشروع النص الأصلي للبيان يشير بوضوح إلى أن المجلس يدين بأشد العبارات الهجوم الإسرائيلي، باعتباره يشكل انتهاكا للقانون الدولي.

وأعرب أعضاء مجلس الأمن في بيانهم عن أسفهِم العميق للخسائر في الأرواح، ويطالبون الأمين العام بان كي مون بإجراءِ تحقيق دولي مستقل.

كما يدعو مشروع البيان إسرائيل إلى رفع الحصار المفروض على قطاع غزة والإفراج الفوري عن السفن والمدنيين الذين تحتجزهم.

الصين "مصدومة"

من ناحيتها، أعربت الصين عن "صدمتها بهجوم البحرية الإسرائيلية على أسطول أنساني دولي"، وطلبت "ردا سريعا" من الأمم المتحدة.

وجاء في بيان للمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ما تشاوشيوي الاثنين "صدمنا بالهجوم الإسرائيلي على الأسطول التركي الذي كان ينقل المساعدة الإنسانية إلى غزة وأوقع ضحايا ونحن ندينه".

ومن ناحيته، قال مندوب الصين في الأمم المتحدة يانغ تاو خلال الجلسة الطارئة التي عقدها مجلس الأمن الدولي "نحن مع رد سريع من مجلس الأمن كي يتخذ الإجراءات المناسبة".

ودعا المتحدث باسم الوزارة أيضا إسرائيل إلى تحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة الذي يخضع لحصار منذ 2007 وان تطلب قرارات مجلس الأمن الدولي.

XS
SM
MD
LG