Accessibility links

إسرائيل تعتقل 480 ناشطا من أسطول الحرية وتؤكد منعها لأي سفينة من الوصول إلى القطاع


أعلنت الإذاعة الإسرائيلية اليوم الثلاثاء أن 480 شخصا من ركاب أسطول الحرية معتقلون في سجن أشدود جنوب إسرائيل وأن 48 آخرين اقتيدوا إلى مطار بن غوريون الدولي في طريقهم للترحيل.

من جهة أخرى، أودع 45 شخصا آخرين معظمهم من الأتراك في مستشفيات لتلقي العلاج.

في غضون ذلك، أعلن نائب وزير الدفاع الإسرائيلي ماتان فيلناي الثلاثاء أن إسرائيل ستمنع أي سفينة إنسانية دولية أخرى من الوصول إلى قطاع غزة.

وقال فيلناي للإذاعة الإسرائيلية "لن نسمح لسفن أخرى بالوصول إلى غزة وبإمداد ما أصبح قاعدة إرهابية تهدد قلب إسرائيل".

وكان مسؤولون من أسطول الحرية فد أعلنوا أن سفينتين أخريين في طريقهما إلى المنطقة.

لكن غريتا برلين وهي من المنظمين أوضحت لوكالة الصحافة الفرنسية أن المحاولة المقبلة لكسر الحصار الإسرائيلي المضروب على قطاع غزة لن تتم قبل أيام عدة.

التظاهر في إسرائيل

يأتي هذا فيما دعت فيه لجنة المتابعة العربية العليا في إسرائيل إلى التظاهر اليوم الثلاثاء في كلِ القرى والمدن العربية في إسرائيل، كما دعت إلى الإضراب العام في هذا اليوم، احتجاجا على الهجومِ الإسرائيلي على ناشطين في طريقِهم إلى قطاع غزة المحاصر.

واعتبرت اللجنة في بيانِها أن الاستيلاء على السفنِ من قبل البحرية الإسرائيلية، هو بمثابة جريمة قرصنة خطيرة لم تحصل في أي مكان في العالم، محذرة الشرطة والأجهزة الإسرائيلية مما وصفته بأيِ عدوان مخطط على المتظاهرين.

وفي المقابل، دعا وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يتسحاق أهارونوفيتش قيادة عرب إسرائيل إلى التحلي بضبط النفس.

وأضاف في بيان أن الشرطة الإسرائيلية ستحترم حق التظاهر، إلا أنها لن تسمح بتوتير الأوضاع الأمنية والإخلال بالقانون والنظام.

نتانياهو يلغي زيارته لواشنطن

أعلن مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلي أن بنيامين نتانياهو ألغى اجتماعه المقرر اليوم مع الرئيس باراك أوباما في البيت الأبيض، وقرر قطع زيارته إلى كندا والعودة فوراً إلى إسرائيل.

وأضاف البيان الرسمي الصادر عن مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلي الاثنين، أن نتانياهو أعرب عن أسفه لوقوع خسائر بشرية في العملية العسكرية ضد السفن التي كانت متجهة إلى غزة، إلا أنه أكد أن الجنود الإسرائيليين اجبروا على الدفاع عن أنفسهم.

XS
SM
MD
LG